احنا الطلبةفيديو الوكالة

كيفية الإحتفال بمولد النبي ﷺ

قال الشيخ إبراهيم جاد الكريم عضو مركز الازهر العالمي للفتاوى الإلكترونية،  إنه لا شك أن الاحتفال بمولد النبي ﷺ من مظاهر الحب التي أمر ربنا سبحانه وتعالي أن نظهرها ونظهر أن نحتفل بهذا الحب قل بفضل الله ورحمته “فلذلك فليفرحوا وهو خير مما يجمعون “، والاحتفال برسول الله ﷺ يكون بعدة أمور منها: أن نقتدى بسنته ﷺ،وأن نتخلق بأخلاقه ” لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة “.

وأوضح ل”  الوكالة نيوز ” أن الاحتفال برسول الله ﷺ يعد مثلا تطبيقا في حياتنا العملية أن نحي سنن من سننه بين الناس، وأن نعلم الناس كيف يقتدون برسول الله ﷺ، فقد كان يضرب لنا المثل الأعظم” كان يصوم كل إثنين فلما سُأل عن ذلك قال فذلك يومً وُلدت فيه “،فرحمة الله سبحانه وتعالي للعالمين أن أرسل لنا سيدنا محمد ﷺ.

وأضاف الكريم، أن هذا الاحتفال يُعد  إظهارً لهذه النعمة واحتفاءً بنعم الله سبحانه وتعالي علي الأمة الإسلامية،كذلك نحتفل برسول الله ﷺ بتعليم الناس الأخلاق الطيبة والقيم النبيلة،فديننا دين الأخلاق لأن النبي ﷺ قال”إنما بعث لأتمم مكارم الأخلاق”، ما نراه من مظاهر الاحتفال من الاجتماعات وقراءة القرآن والأناشيد من الأشعار كل ذلك يعد إظهارا للفرح من المسلمين لنبينا محمد ﷺ” إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفرلكم ذنوبكم “،فصدق المحبة لرسول اللهﷺ أن نتأسي بأخلاقه  وأن نقتدى به وأن نتبعه في سنته ﷺ،فإن فعلنا ذلك فنحن نحتفل برسول الله كل يوم وليس يوم واحد فقط.

تقرير: مريم محمود _ تصوير: شادى مشرف

زر الذهاب إلى الأعلى