الشارع السياسي

حلمى الشريف : مصر أصبح لها 10 ملايين سفيرا بالخارج فى عهد السيسي 

أعرب النائب أحمد حلمى الشريف عضو مجلس النواب عن سعادته الغامرة بمبادرة ” اتكلم مصرى ” التى اطلقتها السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج بعد النجاحات الكبيرة التى حققتها هذه المبادرة غير المسبوقة مؤكدا ان اكبر دليل على نجاح هذه المبادرة هو الإقبال الكبير من النائب المصريين بالخارج وبمختلف دول العالم فى الالتحاق بهذه المبادرة.

وقال الشريف فى بيان له اصدره اليوم لقد أحسن الرئيس عبد الفتاح السيسى صنعا ليس فى قرار عودة وزارة الهجرة والمصريين بالخارج وليس فى اختيار السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج فى هذا الموقع الوزارى الذى نجحت فيه بكل كفاءة واقتدار وبدرجة امتياز مع مرتبة الشرف فى تنفيذ تكليفات الزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسى فى ربط ابناء مصر بمختلف دول العالم بوطنهم الام لدرجة ان المصريين بالخارج تقدموا الصفوف فى الدفاع عن الدولة المصرية وتقديم جميع انواع الدعم والمساندة للاقتصاد المصرى.

وقال النائب أحمد حلمى الشريف انه يكفى مصر شرفا فى عهد الرئيس السيسى انه اصبح لها أكثر من 10 ملايين سفير مصرى وطنى بالخارج يدافعون عنها وينسفون جميع الاكاذيب والاشاعات والمؤامرات ضدها من قوى الشر والضلال والارهاب مؤكدا ان المصريين بالخارج اصبح لهم دورهم المهم تجاه جميع القضايا السياسية والاقتصادية والاستثمارية التى تهم الدولة المصرية تجدر الاشارة الى انه ينطلق معسكر “اتكلم مصري” للأطفال المصريين المقيمين في كندا اليوم السبت ويستمر حتى غد الأحد عبر تطبيق “زووم”، بهدف تشجيعهم على تحدث اللغة العربية باللهجة المصرية، بالتعاون مع شركة “ويل سبرنج” المتخصصة في إقامة وتنظيم المعسكرات.

ومن المقرر أن تشارك وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم  في فعاليات المعسكر في ثاني أيامه الأحد 22 نوفمبر، لتلتقي الأطفال وأولياء أمورهم وتتحدث معهم عن مبادرة “اتكلم مصري” وتتعرف على مدى ارتباطهم بوطنهم الأم مصر وتمسكهم بالعادات والتقاليد المصرية.

وأوضحت السفيرة نبيلة مكرم أن هناك إقبالا متزايدًا من الأبناء المصريين في كندا على الانضمام لمعكسر “اتكلم مصري”، حيث سجل نحو 100 مشارك للانضمام إليه بجانب عدد مماثل في قائمة الانتظار، ما يعكس نجاح المبادرة وتحقيقها صدى واسعًا وبدء انتشارها بين أبنائنا بالخارج.

وسبق أن تم إطلاق معسكرين لمبادرة “اتكلم مصري”، أحدهما بدولة النمسا والآخر بدولة الإمارات، وقد لاقى الاثنان نجاحًا كبيرًا بين الأطفال المصريين بالخارج وامتنانًا بالغًا من آبائهم، حيث تحمس الأطفال على التحدث باللهجة المصرية.

اقرأ أيضا:

حلمى الشريف يشيد بضخ الحكومة 5.8 مليار جنيه استثمارات عامة لسوهاج في خطة 2021/20

زر الذهاب إلى الأعلى