الآن

بعد تعيينه وزيرا للخارجية السورية.. ماذا تعرف عن الدبلوماسي المخضرم فيصل المقداد؟

أصدر الرئيس السوري بشار الاسد مساء اليوم الاحد 3 مراسيم بتعيينات جديدة فى وزارة الخارجية السورية وهي تعيين الدكتور فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين والدكتور بشار الجعفري نائباً لوزير الخارجية والمغتربين ونقل السفير بسام الصباغ إلى الوفد الدائم في نيويورك واعتماده مندوباً دائماً للجمهورية العربية السورية لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك.

وجاء نص المراسيم الثلاثة كالتالي :
المرسوم رقم 322 / المادة 1/ يسمى السيد الدكتور فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين.
المرسوم رقم 323 / مادة 1 / ينقل السيد السفير الدكتور بشار الجعفري المندوب الدائم للجمهورية العربية السورية لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك من الوفد الدائم في نيويورك إلى الإدارة المركزية لوزارة الخارجية والمغتربين.
المادة /2/ يسمى السيد الدكتور بشار الجعفري نائباً لوزير الخارجية والمغتربين.
المرسم رقم 324 / مادة 1/ ينقل السيد السفير بسام الصباغ من سفارة الجمهورية العربية السورية في فيينا إلى الوفد الدائم في نيويورك ويعتمد مندوباً دائماً للجمهورية العربية السورية لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك.

الجدير بالذكر أن فيصل المقداد الذى تم تعيينه وزيرا للخارجية السورية يُعرف بالدبلوماسي المخضرم وهو من مواليد قرية غصم التابعة لمحافظة درعا عام 1954 وحاصل على الإجازة في الآداب قسم اللغة الإنجليزية من جامعة دمشق عام 1978 كما حصل على شهادة الدكتوراه في الأدب الإنجليزي من جامعة شارلز الرابع في براغ عام 1992.‏

وفى عام 1994 عمل المقداد فى السلك الدبلوماسي بوزارة الداخلية وفى عام 1995 نقل الى الوفد الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة حيث عمل في مختلف لجان الأمم‏ المتحدة ومثل سورية في العديد من المؤتمرات الدولية وعين نائباً للمندوب الدائم وممثلاً لسورية في مجلس الأمن.‏
وترأس عدة جلسات لمجلس الأمن كما حل نائباً لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة وترأس عدداً من اجتماعاتها.‏

وعين سفيراً للجمهورية العربية السورية ومندوباً دائماً لها في الأمم المتحدة في عام 2003.‏

وفي عام 2006 عين نائباً لوزير الخارجية ثم رئيس اللجنة الوطنية لتنفيذ اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا.

أحمد عبد المنعم

زر الذهاب إلى الأعلى