المدعي العام الفرنسي: استمرار حجز ضباط الشرطة المتهمين بالاعتداء على منتج موسيقي

أعلن المدعي العام الفرنسي ريمي هيتز اليوم الأحد استمرار حجز ثلاثة من ضباط الشرطة المتهمين بالاعتداء على منتج موسيقي من أصول أفريقية .

وقال هيتز في إفادة صحفية : إن الغرض من استمرار الحجز هو أن السلطات القضائية أرادت التأكد من عدم وجود أي اتصال بين الضباط الثلاثة وأنهم لا يستطيعون ممارسة أي ضغط على الشهود، وفقا لوكالة رويترز للأنباء .

جدير بالذكر أنه تم تسجيل واقعة إعتداء على منتج الموسيقي ميشال زيكلير عبر قناة تلفزيونية وتم تداول مقطع الفيديو الذى أظهر وحشية الشرطة الفرنسية على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، مما أثار احتجاجًا في الصحافة الوطنية والأجنبية ومظاهرات ضد عنف الشرطة في جميع أنحاء البلاد يومي الجمعة والسبت.

فيما علق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الواقعة قائلا : إن الصور مخزية جدا لفرنسا.

وذكر المدعي العام فى وقت سابق إن الضباط سيتهمون بالعنف العمدي بإستخدام الأسلحة والتلفظ بعبارات عنصرية وتزوير سجلات الشرطة وانتهاك منزل خاص وإلحاق أضرار متعمدة بمنزل خاص.

وأشار هيتز إلى أن هناك ضابط شرطة رابع غير متهم بالمشاركة في الاعتداء ولكن متهم بإلقاء قنبلة غاز مسيل للدموع على استوديو الموسيقى التابع لزيكلير ، وسيتم إيقافه عن الخدمة الفعلية ووضعه تحت المراقبة القضائية.

أحمد عبد المنعم

زر الذهاب إلى الأعلى