مدير استضافة المرأة المعنفة توضح تعاون المركز مع المؤسسات المختلفة لنشر الوعي

قالت منار عاطف، مدير إدارة مركز استضافة وتوجيه المرأة المعنفة بمدينة أكتوبر: «نستقبل حالات حرق وصعق كهربائي، وذلك عن طريق وزارة التضامن، والمجلس القومي للمرأة، والجمعيات، والمدارس، وكل مكان آخر نحتك به عن طريق الندوات واللقاءات بالتعاون مع وزارة الداخلية وأقسام الشرطة، ولا تتحدث الندوات عن المرأة المعنفة فقط، بل وتستضيف أمثلة مخالطة لحالات عنف ضد المرأة للحديث عنها.»

وأضافت خلال لقائها ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المذاع عبر «القناة الأولى»، أن الحالة تستقبل من موظفة الاستقبال لأخذ بياناتها، ويندرج تحت ذلك أي سيدة معنفة بأي طريقة كانت، وإذا وجدت آثار واضحة للعنف يفضل عمل محضر سريع عند إرادتها، وذلك لأن الحالة تفرض علينا طريقة حل مشكلتها، وليس علينا سوى توجيهها ومساعدتها بما في الإمكان.

وأوضحت: «نساعد في توفير التمكين الاقتصادي للسيدة المعنفة، يساعد مصدر الدخل الثابت على وضوح تفكيرها وتحديد ما تريده حقًّا في مشكلتها.»

وأكدت أنه يجب الاتفاق في بداية الزواج على كيفية التعامل بين الزوجين والأدوار المتبادلة، لأن المرأة يسهل إرضاؤها بالكلمة الطيبة والحنان، فلا يكفي الطعام والشراب والمال فقط، وخصَّت بالذكر المرأة المصرية التي تمثل نموذجًا قويًّا في الاجتهاد وتحمل المسؤولية مع الزوج.

كتبت/ أسماء عبيد

زر الذهاب إلى الأعلى