إيران: السلاح المستخدم في قتل فخري زاده إسرائيلي الصنع

بعد أيام قليلة من اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده، وهو الرئيس السابق لمنظمة الابتكار والبحث بوزارة الدفاع الإيرانية، كشفت قناة إعلامية إيرانية، صباح اليوم الاثنين، عن أن بقايا السلاح المستخدم في اغتياله، مصنوعة في إسرائيل، وتم التحكم بها عبر الأقمار الاصطناعية.

وأوضحت أن السلاح الذي تم جمعه من موقع الهجوم يحمل شعار ومواصفات الصناعة العسكرية الإسرائيلية.

وعلى إثرها، أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية أنها حصلت على أدلة جديدة بشأن هوية الجناة، وأن المعلومات «ستنشر قريباً جداً».

وشددت الوزارة، أن على أن الرد على جريمة قتل فخري زادة، قادم وحتمي، وسيكون قاسيًا لمن ارتكب تلك الجريمة ولن يمر من دون رد، حسب قوله، مؤكدًا أن قتله لن يوقف مسيرة برنامج البلاد النووي بل سيسرع من وتيرتها.

وإشارات إلى أن إسرائيل، ارتكبت هذه الجريمة من أجل زيادة الضغط علی إيران لوقف التطور العلمي المتسارع د، والذي كان للشهيد فخري زاده دور مهم له فيه، خاصة في مجال البحوث العلمية”، بحسب ما نقلت قناة “العالم”.

ويذكر أن فخري زاده، لقى حتفه في هجوم شمل انفجاراً واحداً على الأقل وإطلاق نارٍ بمدفعٍ رشاشٍ قرب طهران.

ومازلت التحقيقات حول عملية اغتيال العالم النووي الايراني مستمرة، وكانت وكالة “أنباء فارس” الإيرانية، حصلت على معلومات مثيرة وشبه كاملة تقريباً، عن الكيفية التي تم فيها اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده.

اقرأ أيضا:

الأردن يندد باغتيال العالم النووي الإيراني محسن زاده

زر الذهاب إلى الأعلى