اخصائي صحة عامة: الإعلان عن لقاح ضد كورونا ليس نهاية الجائحة

قال عبداللطيف المر أستاذ الصحة العامة إن سرعة الإنتشار بالنسبة للڤيروس يتم تحديدها وفقا لسلوك الشعب ، وسلوك الناس في المؤسسات مع ضرورة التزامهم بالإجراءات الوقايية ضد ڤيروس كورونا المستجد .

وأشار خلال مداخلة هاتفية له عبر قناة “اكسترا نيوز ” أن وعي الشعب والتزامه بالإجراءات الوقائية هو ما يحدد أو يقاس على أساسه نسبة الإنتشار سواء في زيادة الأعداد أو قلتها .

وأوضح أن نسبة الإحصائيات الفعلية ضعف الإحصائيات المدروسة بحوالي عشرة أو خمسة عشر أضعافها في جميع دول العالم .

واستكمل أن سلوك الشعب في التعامل مع الڤيروس واحتياطاتهم هي التي تحدد إذا ما دخلت مصر في الموجة الثانية للجائحة أم لا .

وناشد المواطنين عبر قناة “اكسترا نيوز ” ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة والآمنة ضد ڤيروس كورونا المستجد خلال الثلاث شهور القادمة ، نظرا لأن فصل الشتاء ينتشر فيه جميع أمراض الجهاز التنفسي على رأسها “كوفيد 19” .

واستطرد أنه لايوجد حتى الآن لقاح فعلي يتم تداوله لعلاج كورونا ، لذلك العلاج الوحيد هو الوقاية وارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي ، مشيرا أن الأعداد في تزايد إذا لم نلتزم وسيكون الأمر في غاية الخطورة ، وسيكون مطمئن إذا التزمنا .

 

زر الذهاب إلى الأعلى