نائب وزير الإسكان : مصر بها ٦٥٪ طاقة استيعاب للصرف صحي

قال نائب وزير الإسكان سيد إسماعيل، أن هناك فرق بين منظومة الصرف الصحي ومنظومة الأمطار، وأن الأخيرة يتم معاملتها كمياة عذبة تنقسم لثلاثة أجزاء، هطول يقع في الأراضي الزراعية والصحراوية، ومياه تسقط أعلى أسطح الكتل السكنية، والأخيرة تقع على الطرق وتسبب الأزمات.

وأوضح إسماعيل خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية، ان المياه التي تسقط على الصحراء او الزراعات لاتشكل أزمة قدر التي تسببها في الطرق وأعلي المنازل، وأن المشكلة لاتكمن في ان محطات الصرف لاتتسع للمساه فقط، وإنما لأن الطرق غير مصممة بطريقة تلائم التغيرات المناخية العنيفة.

واستطرد: عكارة النيل دليل على نجاح مخرات السيول وتغلبها على صرف الأمطار.

واختتم إسماعيل قائلا: “يجب علينا إيجاد حلول وهو مايتطلب وضع يدنا على المشكلة والوضع القائم، وأن نوضح خططنا والمسؤوليات المؤسسية، ويجب إيضاح أن مصر بها ٦٥٪ طاقة استيعاب للصرف صحي، كانت ٥٠٪ من خمس سنين، لذا يجب النظر لتلك المسألة، وتصميم وتنفيذ الطرق بشكل يحل أزمة الأمطار”.

اقرأ أيضا:

وزير الإسكان يتابع موقف تنفيذ وحدات إسكان محدودي الدخل في 3 محافظات

زر الذهاب إلى الأعلى