حقيقة القبض على الموديل سلمى الشيمي بعد ظهورها بملابس فرعونية مخلة في هرم سقارة

أثارت عارضة الأزياء المصرية سلمى الشيمي، جدلاً كبيرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، بعد نشرها عدة صور وفيديوهات بملابس فرعونية مخلة داخل منطقة الأهرامات بالجيزة.

وأدى ذلك إلى غضب المواطنين ووزارة الآثار المصرية، نظرًا لأن الواقعة اعتبروها غير لائقة بالمجتمع المصري، فضلًا عن أهمية المنطقة الأثرية لمصر وللعالم أجمع.

حقيقة القبض على عارضة ازياء هرم سقارة

قال مصدر أمني، إن الصور المتداولة تم التقاطها منذ 4 أيام أمام الهرم المدرج بمنطقة سقارة، مشيرا إلى أن الفتاة دخلت المنطقة، كأنها زائر عادي وترتدي عباءة سوداء، وبعد دخولها تفاجوا من أزالتها العباءة، واكتشفوا من إنها كانت ترتدي الزي الفرعوني أسفل العباءة، ولذلك غضبت وزارة الآثار من فعلتها، وجار التحقيق في الواقعة.

وأكد المصدر، أنه لم يصدر أي قرار بضبط وإحضار الموديل سلمى الشيمي، مشيرًا إلى أنها ليست جريمة جنائية، ولكنها مخالفة إدارية متعلقة بالسياحة والآثار.

وأضاف المصدر، إلى إنه يتم التنبيه على مرتادي الأماكن السياحية، بعدم ارتداء ملابس مخلة أثناء التصوير، كما أن عشرات “الفوتوسيشن” يتم تصويرها بالهرم يوميًا بتصاريح من الآثار، لافتا إلى أن التصوير في الأماكن السياحية، غير ممنوع، وله ضوابط، ومن ضمنها الدخول للمواقع بتذكرة.

جلسة تصوير سلمى الشيمي بهرم سقارة

ونشرت عارضة الأزياء سلمي الشيمي عدة صور، تابعتها بفيديو، لجلسة تصوير لها بالملابس الفرعونية، وهي تسير على طريق بين الأهرامات، وعلى خلفية الفيديو أغنية شعبية، منوهه عن نشرها للجلسة التصوير كاملة مساء أمس على صفحتها الخاصة على انستجرام.

https://www.instagram.com/p/CIIqCajgj-l/?utm_source=ig_web_copy_link

وظهرت الشيمي، وهي مرتدية فستان أبيض مكشوف وعليه حزام فرعوني، وتاجًا من الاكسسورات الفرعونية على رأٍسها، مع الشعر المنسدل، والحذاء المكشوف المتعارف عليه في العضر الفرعوني.

ويذكر أن سلمى الشيمي هي عارضة أزياء مصرية، تنشر فيدوهات مثيرة لها، وتخطف الأنظار بإطلالاتها الأنيقة، وتحرص دائما على الخضوع لجلسات التصوير المختلفة والتى تحرص على الظهور فيها بإطلالاتها المتنوعة.

اقرأ أيضا:

بالصور.. موديل تثير الجدل بـ فوتوسيشن فرعوني

 

زر الذهاب إلى الأعلى