فعاليات ثالث أيام البرنامج التثقيفي لرفع وعي وإدراك طلاب الجامعة بكلية الآداب

رئيس جامعة كفر الشيخ يحذر من المؤامرات وحروب الجيل الرابع والخامس

نظمت أسرة الجيل المؤسس بالتعاون مع الإدارة العامة لرعاية الشباب فعاليات ثالث أيام البرنامج التثقيفي لرفع وعي وإدراك طلاب الجامعة بالتحديات التي تواجه الدولة المصرية اليوم الإثنين، في كلية الآداب مع الإلتزام بالاجراءات الاحترازية التي أعدتها إدارة الجامعة بحضور الدكتور رضا صالح نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و الدكتور وليد البحيري عميد كلية الآداب والدكتور رشدي العدوى – رائد أسرة الجيل المؤسس ومنسق عام الأنشطة الطلابية بالجامعة وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

ورحب الدكتور وليد البحيري عميد كلية الآداب بالحضور في رحاب الكلية وقدم الشكر والتقدير لرئيس الجامعة لرعايته للندوة والحضور لتشريفهم والمشاركة .

وتناولت فعاليات ثالث أيام البرنامج التثقيفي محاضرة بعنوان الشباب والدولة “حقائق وأرقام ” ألقاها الدكتور رشدي العدوي كما تحدث الدكتور حسني النجار عن استراتيجيات تعزيز الأمن الفكري للشباب ،كما أوضح الدكتور محمد أبو عرب الصورة الذهنية لمصر في المحافل الدولية “مصادر التكوين-وسائل التفعيل”.

ووجه الدكتور رضا صالح نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة حديثه للطلاب بأنهم المستهدفون من تنظيم هذه اللقاءات التي تحرص إدارة الجامعة على تنظيمها لتنمية روح الولاء و وتعزيز الانتماء لدى الطلاب .

وأكد صالح ضرورة تحلى طلاب الجامعة بالأخلاق الحميدة الراقية وإحترام الرموز الوطنية وحث الطلاب على قراءة التاريخ المصري الذي يضم الكثير من الإنجازات والقدوة .

وصرح الدكتور عبد الرازق دسوقي رئيس الجامعة بأن هذه الندوات يأتي في إطار تنفيذ خطة الأنشطة الطلابية والدور الوطني للجامعة لتعريف الطلاب وتعزيز ثقافة الوعي بقضايا الوطن كما تهدف إلى غرس قيم الوطنية والحس الوطني والانتماء لدى الطلاب وتأكيد الهوية الوطنية المصرية وتصحيح المفاهيم المغلوطة.

وشدد رئيس الجامعة على الانتماء للوطن وجامعتهم لصنع مستقبل مشرف لأنفسهم ومجتمعهم ووطنهم موضحا بأننا نبذل قصارى جهدنا من أجلكم لتكونوا متميزين علميا وثقافيا وفكريا ورياضيا وعنواناً لطالب جامعة كفرالشيخ الذي يحمل التميز بالخلق الرفيع ويتسلح بالعلم والتكنولوجيا ويحرص على بناء الوطن بالعمل ، محذرا من المؤامرات وحروب الجيل الرابع والخامس، وضرورة مواجهتها بنشر الثقافة والوعي الوطني.

كما أوصى رئيس الجامعة الطلاب والطالبات بالبعد عن مواقع التواصل الاجتماعي التي تبث الفتن وتروج للشائعات المغرضة والهدامة، داعيًا الطلاب والطالبات للتواصل مع مسئولي الجامعة مباشرة لتوضيح الحقائق.

وشدد على دور الجامعة في توعية الطلاب بخطورة الأخبار الكاذبة والشائعات من خلال استضافة الشخصيات والرموز الوطنية في الندوات المختلفة طبقا خطة الموسم الثقافي في الكليات مع إتباع الإجراءات الإحترازية والوقائية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى