الآن

حقيقة وجود نقص في أدوية الأمراض المزمنة بمستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء إنه في ضوء ما تردد من  أنباء بشأن وجود نقص في أدوية الأمراض المزمنة بمستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل، تواصل المركز مع هيئة الدواء المصرية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لوجود أي نقص في أدوية الأمراض المزمنة بمستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل، مُشددةً على توافر جميع الأدوية بما فيها أدوية الأمراض المزمنة بكافة المستشفيات سواء الحكومية أو التأمين الصحي، وأن مخزونها الاستراتيجي آمن ومُطمئن تماماً، حيث يتم التنسيق مع هيئة الشراء الموحد لتوفير أي نواقص من الأدوية أو المستلزمات الطبية، مُشيرةً إلى تكثيف الحملات الرقابية على جميع منافذ صرف وبيع الأدوية، وذلك حرصاً من الدولة على تأمين احتياجات المواطنين من الأدوية.

وفي سياق متصل، تعمل الهيئة حالياً من خلال استراتيجية استباق الأحداث والتنبؤ المبكر بنواقص الأدوية، ويتم ذلك من خلال متابعة مخزون الأدوية الهامة والحيوية كمجموعات أدوية (الأنسولين – الضغط – الرعاية – الطوارئ – السكر – الأورام – صبغات الأشعة -الشلل الرعاش – مشتقات الدم – المناعة – المحاليل الوريدية – التخدير – أدوية علاج أعراض فيروس كورونا)، بهدف تغطية احتياجات السوق المحلي، وكذلك المستشفيات الحكومية من خلال التنسيق مع هيئة الشراء الموحد.

زر الذهاب إلى الأعلى