احنا الطلبة

جامعة حلوان تستقبل ممثلي «التضامن» لاستكمال تطوير المناطق الأكثر احتياجًا

استقبلت جامعة حلوان تحت رعاية  الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، و الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ممثلي وزارة التضامن الاجتماعي بحضور الدكتور محمد موسى، والدكتور علاء عبد العاطي، وتمثيل من شركة أسمنت حلوان بحضور المهندس محمد سعيد، وبمشاركة خبراء التنمية من كليات جامعة حلوان من أساتذة الجامعة من كلية التمريض، وكلية الاقتصاد المنزلي، وكلية الخدمة الاجتماعية، وكلية التربية، وذلك استكمالا لدور مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية في التعاون مع مختلف الجهات لخدمة المنطقة المحيطة تحت اشراف الدكتورة سناء حجازي مدير المركز.

وأكد الدكتور حسام رفاعي أن الهدف من الاجتماع التنسيق بين الجامعة والوزارة والجهات المعنية لتطوير المناطق الأكثر احتياجا ولاسيما المحيطة بالجامعة ومنها منطقة كفر العلو، وكذلك الاتفاق على آليات التطوير بمنطقة كفر العلو في إطار بروتوكول التعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، وعرض جهود الجامعة وقطاع البيئة ومركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية في تنمية وتطوير منطقة كفر العلو.

وأوضحت الدكتورة سناء حجازي مدير المركز لفريق وزارة التضامن الاجتماعي مدى احتياج قاطني سكان كفر العلو للخبرات التنموية، وأهمية المشروعات والتجارب التنموية المتكاملة للوصول بالمجتمع إلى مستوى كاف من إشباع الاحتياجات الأساسية لتحسين نوعية الحياة.

وأشار الدكتور محمد موسى ممثل وزارة التضامن الاجتماعي  إلى أن العمل التنموي هدف اساسي للوزارة، وأن الوزارة لديها برامج تنموية متعددة سوف يتم تقديمها للمجتمع في إطار التعاون مع الجامعة ومركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية.

وناقش المهندس محمد سعيد الدور التنموي الذى تقوم به شركة أسمنت حلوان بكفر العلو وأن التنمية تشمل جوانب كثيرة والتي تتفق مع أهداف خطة الجامعة في تحقيق مزيد من الخدمات المختلفة لسكان المنطقة ولاسيما ما يتحقق من جوانب تنموية مستدامة.

و تم خلال الاجتماع مناقشة أهمية الصناعات الصغيرة من خلال توظيف مهارات السكان والدور الذى يقوم به مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية من دورات تدريبية وبرامج لشباب كفر العلو، ومناقشة أهمية البرامج التنموية لذوى الهمم، حيث العمل في المناطق العشوائية سيركز أيضا على هذه الفئة لتلبية احتياجاتها وتنمية القدرات المختلفة للوصول بهم لأفضل نتائج ممكنة باستخدام الأساليب العلمية والتدخلات المهنية مع المهتمين بهذه الفئة، وأن جامعة حلوان تولى اهتمامها بذوي الهمم حيث أنهم استثمار لقدرات مفيدة ونافعة للمجتمع، وتم تناول الحديث عن مبادرة تنموية بالمشاركة مع وزارة الشباب والرياضة ومركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية، وهى مبادرة كن إيجابي والتي تهدف الى تنمية السلوكيات الإيجابية لشباب كفر العلو والشباب بصفة عامة، وكذلك دور تكامل الاجهزة في المجتمعات الأكثر احتياجا وأهمية رفع ثقة المواطن في مشاركته نحو تطوير مجتمعه.

كما تم التطرق إلى  أهمية ملف محو الأمية لتحقيق الهدف من منه في منطقة كفر العلو وغيرها من المناطق العشوائية، وأن مجتمع كفر العلو أصبح لديه وعى تنموي ورغبة في المشاركة المجتمعية مع جامعة حلوان.

وقد أسفر الاجتماع عن الوصول إلى مجموعة من الاتفاقات المشتركة لمعالجة أي صعوبات تواجه تحقيق الأهداف، وأن سبل نجاح التطوير في كفر العلو  من شأنه أن يجعلها نموذجاً إيجابيا نحو تحقيق تنمية مستدامة وفق رؤية 2030 ووفق خطط التنمية بالمؤسسات الحكومية والأهلية.

وقد شارك في الاجتماع ممثلي خبراء التنمية من كليات جامعة حلوان من كلية التمريض أ.د. سحر شفيق وفريق العمل، وكلية الاقتصاد المنزلي ا.د. وليد شعبان، ومن كلية الخدمة الاجتماعية د. باسم يوسف المؤذن، ود. حسام إسماعيل، ود. هند حماد ، ومن كلية التربية د. عزة خضري، د. عبد الرازق ميراس، د. عبير خضري.

زر الذهاب إلى الأعلى