بأقلامهم

حيرة!!

كثيرا ما يحتار الكاتب فيما يكتبه!! ورغم تلاحق الاحداث من حوله؛ لكنه قادر على متابعة ما يحدث على ارض الواقع ؛ لكن الحيرة تأتى بسبب نوع من الضيق سببه ان شخصيات ان شخصيات قد يكون لها شهرة ما سبب عملها او اكتسابها بريق و لمعان اعلامي. فتقدم بمنتهى الحمق و بافتعال على ارتكاب افعال تسبب ضيق وقرف لكثير من الناس .وهذا ما نلاقيه من افعال من بعض الشخصيات التي فرضت علينا سواء من خلال التمثيل او من خلال العمل العام

مثل الذي يدعو الى التطبيع مع الكيان الصهيونى او يدعو الى التنازل عن القيم الاخلاقية بدعوة التحضر من خلال ترك الاخلاقيات. وهناك من يدعو الى ترك التدين بسبب انه يدعو الى التخلف والرجعية ..كل هذا يسبب لكاتب ملل وضجر و قرف وزهق. اليس هذا هو ما يعرف الرويبضة ..  اليس هذا يسبب الحيرة للكاتب

كتبه الباحث / احمد عبد العال

زر الذهاب إلى الأعلى