ترند و سيو

بعد حبسه 15 يوم .. كل ما تريد معرفته عن ”السيد السويركي“ صاحب محلات التوحيد والنور

قررت جهات التحقيق بمحافظة الجيزة، اليوم، حبس رجل الأعمال السيد رجب السويركي، صاحب محلات التوحيد والنور المنتشرة في ربوع جمهورية مصر العربية، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية وتمويل أنشطتها بملايين الجنيهات عبر ضخ أموال فى حسابات قيادات بالجماعة، بالإضافة إلى تقديم مساعدات عينية تقدر قيمتها بملايين الجنيهات.

تفاصيل التحقيق مع صاحب محلات التوحيد والنور

ووجهت له التهم التي قام بانكارها، بأنه يقوم بتمويل الأموال للجماعة الارهابية، منذ عدة سنوات تعود إلى ما قبل اعتلائهم السلطة، وتمويل أنشطة وفعاليات للجماعة وضخ أموال فى حسابات قيادات بها، ثم تقديم مساعدات عينية، وإخفاء أموال واستثمارها في أنشطته التجارية، وتتولى جهات التحقيق استجواب المتهم ومواجهته بالأدلة التي تضمنتها التحريات، بالإضافة إلى سماع أقواله حول قائمة الأدلة التي تثبت الاتهامات وتتضمن انتماءه لجماعة إرهابية وتمويل أنشطتها، وأدي ذلك إلى حبس المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وتستعرض لكم ”الوكالة نيوز“ أبرز المعلومات عن رجل الاعمال المصري السيد السويركي، فيما يلي:

– رجل أعمال مصري وصاحب سلسلة “التوحيد والنور” الشهيرة، من مواليد عام 1945 بمحافظة الدقهلية.

– بدأ نشاطه التجاري في أواخر السبعينيات.

– وفي عام 2002 عاقبت المحكمة “السويركي” بالسجن لمدة 7 سنوات، بتهمه الجمع بين 5 زوجات في وقت واحد وتزويره في قسائم الطلاق والزواج بمساعدة مأذونين شرعيين.

– ثم تم تخفيف الحكم في قضية الجمع بين 5 سنوات، إلى 3 سنوات بعد الاستئناف عام 2003.

– جمع بين 11 زوجة في آن واحد خلال سنة واحدة.

– وألقي القبض عليه لاتهامه بإهانة العلم المصري في عام 2015 في واقعة عرفت بسم “علم مصر” على أحذية محلاته.

– قضت محكمة جنايات القاهرة في يناير 2002 بسجنه لمدة 7 سنوات.

– وبرأت محكمة جنح العجوزة، في يناير 2015، من قضية إتهامه بإهانة علم مصر ووضعه على الأحذية المبيعة بالمحلات، وذلك في أولى جلسات المحاكمة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى