احنا الطلبة

«التعليم» تقرر تخفيض عدد العاملين كإجراء احترازي

أرسلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تعميم بشأن تخفيض عدد العاملين بديوان الوزارة والجهات التابعة له كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقررت الوزارة، عودة الإجازات الاستثنائية في الوزارة والجهات التابعة لها، يتم تناوب العاملين بديوان عام الوزارة، والجهات التابعة له بالحضور للعمل ٣ أيام في الأسبوع، كما يتم تحديد هذه الايام الثلاثة والالتزام بها ولا يجوز تغيرها إلا لصالح العمل.

أوضحت أنه يشترط أن يقوم الزملاء الحاضرين بعمل الزملاء المناوبين بدون تكاسل أو تقاعس، أما في حالة التغيب عن أيام الحضور في ظل هذه الإجازة الاستثنائية تعتبر الفترة كلها إجازة متصلة عن الفترة كلها.

أضافت منح الموظف العائد من الخارج، إجازة استثنائية ١٥ يوما، تبدأ من تاريخ عودته، منح الموظف الذي تثبت إصابته بكورونا أو مخالط أو مشتبه فيه، من خلال احضار المستندات الدالة، على ذلك إجازة استثنائية لا تقل عن ١٤ يوما يتم مدها دون حد أقصى لحين ثبوت تمام الشفاء.

يجوز لرؤساء الجهات والهيئات والقطاعات ورؤساء الإدارات المركزية ومديرين العموم استدعاء الموظفين حسب حاجة العمل طوال أيام الأسبوع أو تكليفهم بالعمل من المنزل، كما تعتبر الإجازات الاستثنائية السابق ذكرها مدفوعة الأجر.

أشارت إلي إلزام كافة الموظفين بارتداء الكمامات الواقية من بداية العمل حتى نهايته ومعاقبة من يخالف ذلك، بالإضافة إلي التنبيه على المختصين بالسلامة والصحة المهنية باتخاذ التدابير الاحترازية والاحتياطات الصحية اللازمة، كما سيتم الالتزام بالتعليمات السابقة لحين صدور تعليمات أخرى.

شددت علي التزام جميع العاملين بالمديريات والإدارات التعليمية التابعة لها والمدارس بارتداء الكمامة، والتنبيه على الطلاب –الأكثر من 12 عامًا- بضرورة ارتداء الكمامة، وفي حال عدم التزام الطالب بارتداء الكمامة يتم توجيه إنذار أول، وإذا تكرر عدم الالتزام يوجه له إنذار ثاني، إذا تكرر الأمر لا يسمح للطالب بدخول المدرسة إلا بعد حضور ولي الأمر وتحرير إقرار كتابي بالتزام الطالب بارتداء الكمامة، أما على الطلاب الأقل من 12 عامًا – بارتداء واقي الوجه حفاظًا على صحتهم وسلامتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى