احنا الطلبة

رئيس جامعة القاهرة: لدينا مثياقا أخلاقيا للمهن الجامعية وكورونا كشفت الكثير من أخلاق البشر

نظمت جامعة القاهرة ندوة بعنوان التوعية المؤسسية بمخاطر الفساد بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة الفساد، بحضور الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة واللواء  حسن عبد الشافي رئيس هيئة الرقابة الإدارية، يحاضر فيها اللواء صلاح نبيل وبحضور العميد محمود عبد الآخر والمقدم محمد علاء، مع تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية التي تضمن أمن وسلامة منتسبي الجامعة في ظل جائحة فيروس كورونا وقام بالترحيب بكل الحاضرين.

وأكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة قامت بعمل “الميثاق الاخلاقى” لأعضاء هيئة التدريس بالتعاون مع هيئة الرقابة الإدارية، موضحاً الأخلاقيات ليس مواعظ ولا إنشاء ومسألة بالغة الأهمية لأنها تحكم التعامل فيما بين بعضا البعض، مؤكدا أنه سيتم إصدارها للنور قريبًا.

وأوضح رئيس الجامعة إن الجامعة كانت سباقة فى إعداد الميثاق الاخلاقى للطلاب، وتم اعتماده فى المجلس الأعلى للجامعات وتعميمه على مستوى الجامعات الحكومية.

وقال اللواء  حسن عبد الشافي رئيس هيئة الرقابة الإدارية إن اليوم هو اليوم العالمي لمكافحة الفساد، موضحًا أن استغلال السلطة العمومية لتحقيق مكاسب عديدة من أبرز تعريفات الفساد، وأن الفساد له نوعين وهم الفساد على المستوي كبير وعادة يصدر من أصحاب الوظائف القيادية وذوي المناسب العليا والثاني هو الفساد على المستوي الصغير وعادة يصدر من صغار الدولة، كما أبرز الآثار السلبية للفساد هو القسم الاقتصادي فهو احتقار في إنتاج بعض السلع، اجتماعي انتشار البطالة، نفسية نقص الولاء وعدم الشعور، وقانونية ظهور جرائم كمثل غسيل الأموال.

واشار «عبد الشافي» إلى أن الهدف من الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد مكافحة الفساد بالمجتمع المصري من خلال وضع الأهداف والسياسات والبرامج والآليات التي تكفل محاصرته لرفض الفساد، وأبرز المعلومات الناتجة التي حققتها الإستراتيجية تطوير البينة التشريعية الداعمة لمكافحة الفساد وإصدار تشريعات جديدة منها قانون مكافحة الجريمة، الاتجار بالبشر، قانون الخدمة الميدانية، وقانون الاستمارة.

واضاف أن المحاور الرئيسية لعمل هيئة الرقابة الإدارية وبحث الشكاوي ليتلقي الشكاوي من خلال الهواتف والبريد والموقع الالكتروني الفاكس وأبرز الجرائم التي تختص بها هيئة الرقابة الإدارية هي الجرائم التي
مجالات التعاون الدولي.

وأوضح أن مفهوم غسيل الأموال هو مصطلح بدأ منذ القدم في امريكا في إتقان المخدرات واختلف عدد كبير في المصطلح ولكن المصطلح يعني اخفاء الأموال بشكل غير مباشر ومن هنا تتدخل مع ضمن الأموال الشرعية، ومن ضمن الجوانب التي عملت عليها الرقابة الإدارية أن مصدر الأموال جاء عن مصدر غير شرعي أو غير قانوني وتعد من القضايا التي ظهرت في هذه الفترة بشكل كبير، وتبادل المعلومات بين الرقابة الإدارية هي التي ساعدتنا في إظهار غسيل الأموال.

وفتح رئيس الجامعة باب الأسئلة للطلاب الحاضرين وقالت أحدي الطالبات ” إلى أين يتم تدريس مكافحة الفساد؟ واجاب “اللواء” أن هذه المادة كانت من جوانب التثقيف سواء من القطاع الخاص او من اي قطاع وكان ذلك من خلال الكتيب الذي تم تدريسه في جامعة القاهرة وفي قطاع تعليمية أخري، كما إضافت أحدي الطالبات ” لماذا لم يتم عمل مجموعة من الطلاب للعمل التطوعي بالنقابة الادارية ؟ فأجاب “اللواء” قمنا بتوسيع النقابة الإدارية والجانب التدريبي من 4/12 وكان الهدف منه هو التوعية واعتقد أن قيام مجموعة تطوعية يرجع إلى اتحاد جامعات.

خلود عاشور _ ندي رافت

زر الذهاب إلى الأعلى