الكورة أجوان

مباراة الفرصة الاخيرة بين أياكس وأتالانتا لحسم بطاقة الصعود لدور الستة عشر بأبطال أوروبا

من المتوقع أن تبلغ الإثارة ذروتها في ملعب “يوهان كرويف أرينا” في أمستردام غدا الأربعاء، حينما يواجه فريق أياكس الهولندي ضيفه أتالانتا الإيطالي في مباراة ستحسم هوية صاحب بطاقة العبور إلى مرحلة خروج المغلوب بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ومع صعود ليفربول إلى دور الستة عشر كمتصدر للمجموعة الرابعة، يحتل أتالانتا فريق مدينة بيرجامو المركز الثاني في ترتيب المجموعة بفارق نقطة عن الفريق الهولندي، وذلك قبل مباراة الفريقين غدا، فيما يبقى التعادل كافيا للفريق الإيطالي لضمان الصعود.

ووصل الفريق الإيطالي، الذي خرج من دور الثمانية في منافسات الموسم الماضي بشهر أغسطس الماضي، في أول مشاركة للفريق بالمسابقة، إلى المركز الثاني بالمجموعة الرابعة عقب فوزه على ليفربول 2 / صفر في أواخر الشهر الماضي.

لكن الفريق أظهر عروضا متواضعة لدى خسارته فيما بعد أمام فيرونا صفر / 2 في بطولة الدوري الإيطالي، كذلك التعادل 1 / 1 أمام ميتلاند الدنماركي متذيل الترتيب في المجموعة بدوري الأبطال، ليكون ذلك نتيجة طبيعية للخلافات بين المدير الفني جيان بييرو جاسبريني وقائده أليخاندرو جوميز.

واعترف جاسبريني أن فريقه بعيد كل البعد عن مستواه في الآونة الأخيرة، كما استبعد صانع الألعاب الأرجنتيني في مباراة الفريق يوم السبت الماضي أمام أودينيزي.

ومع ذلك فقد تم تأجيل مبارة أتالانتا أمام أودينيزي في الدوري الإيطالي بسبب هطول الأمطار بغزارة، مما منح فريق مدينة بيرجامو فرصة للراحة قبل رحلته إلى أمستردام لمواجهة أياكس الذي خسر 1 / 2 أمام فريق تفينتي في المرحلة السابقة من الدوري الهولندي.

وقال جاسبريني: “جوميز بحاجة للتفكير فيما حدث بمباراة ميتلاند، وكذلك فهو سافر كثيرا مع المنتخب الأرجنتيني في نوفمبر الماضي، ولا بد أن يكون جاهزا في مواجهة أياكس”.

وأضاف جاسبريني: “جوميز لاعب استثنائي، لقد قيل لي أنني وصلت للمباراة رقم 200 كمدرب لأتالانتا أمام ليفربول، وأنا أعتقد أن جوميز خاض منها 190، لقد لعب في أي مكان في الهجوم وفي الوسط وعلى اليسار واليمين كذلك، لقد قدم للفريق كرة قدم رائعة وسيواصل القيام بالأمر ذاته في بيرجامو”.

وتابع: “بعد ما قلته، أنا المدرب هنا وأنا الذي يتخذ القرارات لحماية اللاعبين، سواء الأفضل منهم أو هؤلاء الذين لا يشاركون كثيرا”.

وكان جوسيب إيلسيتش، الذي سجل في مرمى ليفربول، أحد اللاعبين الذين كان من المقرر إبعادهم عن مواجهة أودينيزي للحصول على راحة، فيما جاءت عينة روبين جوسينس، الذي سجل الهدف الأخر في مرمى الفريق الإنجليزي، إيجابية في فحص فيروس كورونا المستجد، لكنه من المقرر أن يعود للمشاركة في مباراة الغد.

وينتظر جاسيريني الكثير من مهاجمه الكولومبي دوفان زاباتا، الذي كان أبرز ما قدمه في الموسم الحالي، هو تسجيل هدفين ليتعادل أتالانتا مع أياكس في مباراة الذهاب بعدما كان خاسرا صفر / 2 في شهر أكتوبر الماضي.

وبخلاف تلك المباراة، بدا المهاجم الكولومبي بعيدا عن مستواه الذي قدمه في الموسم الماضي، حينما سجل 19 هدفا رغم غيابه أكثر من شهرين بسبب الإصابة.

وبالنسبة لبطولة الدوري، يحتل فريق أتالانتا المركز التاسع في الدوري الإيطالي، فيما يتصدر أياكس، حامل لقب دوري الأبطال أربع مرات وكان أخرها عام 1995، ترتيب مسابقة الدوري الهولندي.

وأنهى أياكس سلسلة من الانتصارات وصلت إلى ست مباريات متتالية، بالخسارة أمام ليفربول صفر / 1، الاسبوع الماضي، كما أن الفريق تعرض للهزيمة الثانية في الدوري الهولندي وذلك أمام ضيفه تفينتي في أداء وصفه إيريك تن هاج المدير الفني للفريق بالبطيء.

ويسعى تن هاج إلى تغيير أسلوب ووتيرة الفريق حتى لا يخرج أياكس من دوري الأبطال وينافس في البطولة الأقل شهرة (الدوري الأوروبي)، لكنه يعاني من غياب المهاجم لاسينا ترواري صاحب السبعة أهداف في الدوري الهولندي الذي تعرض لإصابة في الفخذ، فيما يتواصل غياب المدافع المغربي نصير مزراوي.

زر الذهاب إلى الأعلى