الكورة أجوان

مروان محسن يكتفي بالجيم فى مران الأهلي

اكتفى مروان محسن، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بأداء «جلسة جيم» على هامش مران الفريق الجماعي أقيم عصر اليوم؛ الثلاثاء على ملعب التتش؛ استعدادا لمواجهة مصر المقاصة التي تقام مساء الأحد المقبل ضمن منافسات بطولة الدوري الممتاز.

واكتفى مروان محسن بـ«جلسة جيم» وفقا للبرنامج الفني الذي يقوم بتنفيذه مع بعض اللاعبين؛ للتخلص من حالة الإجهاد العضلي؛ بسبب ضغط المباريات.

وحرص بيتسو موسيماني، المدير الفني للفريق على عقد جلسة مطولة مع اللاعبين استمرت ما يقرب من خمس عشرة دقيقة داخل ملعب التتش، بعد انتهاء الراحة التي حصل عليها اللاعبون، عقب التتويج ببطولة كأس مصر يوم السبت الماضي، والعودة للتدريبات بداية من عصر اليوم.

وفى سياق أخر أكد وليد سليمان لاعب النادي الأهلي، أنه تعافي من فيروس كورونا، وسينتظم في التدريبات الجماعية اليوم، موجها الشكر لجماهير القلعة الحمراء التي حرصت على الاطمئنان عليه، وكانت تسانده وتدعمه بقوة طوال الفترة الماضية.
وقال في تصريحات عبر برنامج ملعب الصقر المذاع على راديو مصر: “أشكر مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب، وكانوا يساندونني بقوة، وخضعت للعلاج للتعافي من كورونا، وكانوا حريصين على دعمي والتواصل المستمر معي، وخضعت لفحوصات عديدة خلال الأيام الماضية”.
وأضاف الحاوي: “كنت أتمنى التواجد في الملعب خلال نهائي دوري أبطال إفريقيا ونهائى كأس مصر، عندما تكون بعيدًا عن المستطيل الأخضر يكون الأمر صعب، وبطولة إفريقيا كانت صعبة للغاية، خاصة أنها غالية على الجماهير، وكنت أشاهد المباريات بمفردي، في فترة العزل، والحمد لله على التتويج بالثلاثية في الموسم الماضي”.
وتابع وليد سليمان: “حققنا الدوري لسنوات عديدة، وكان الأهم بالنسبة لنا التتويج بإفريقيا، أما بطولة كأس مصر فكانت مهمة أيضا، ونتمنى حصد باقي الألقاب، التي نشارك فيها، والجيل الحالي سطر تاريخا كبيرا”.
وزاد: “نسعى للتتويج بالسوبر الإفريقي ثم المحلي، وكل المسئولين في النادي يدعمون اللاعبين، من أجل كتابة تاريخ كبير لهم، وهو جيل جديد حصل على الثقة لمدة 10 سنوات قادمة”.
وأردف:” لم يسبق لي تحقيق الثلاثية، وهي المرة الأولي في مسيرتي مع النادي الأهلي، وسعيد للغاية بتحقيق الألقاب الثلاثة خلال الفترة الماضية”.
وأضاف: “الجيل السابق أبوتريكة وبركات وأحمد حسن لن يعوض مطلقا، حققوا بطولات كثيرة ونتائج لم تحدث، نتمنى ظهور جيل جديد قادر على تكرار الانجازات، والجيل الذهبي للأهلي كان يضم شخصيات قيادية، لكن الحالي هناك بعض اللاعبين لا زالت خبراتهم قليلة، وأتمنى أن يكتسبوها خلال المرحلة القادمة”.
وأكمل: “الموسم القادم سيكون صعب للغاية، كل الفرق قامت بتدعيم نفسها، لكن الفارق بين الأهلي وباقي الأندية هو المنظومة والجماهير العظيمة التي تدعم الفريق، ومن الصعب على اللاعبين التفريط في أي بطولة، خاصة في وجود جمهورنا، الأندية الآخرى ليس لديها نفس الدوافع، التي توجد في الأهلي”.
وأضاف: “المنافسة في الموسم الجديد سيكون صعبة، وإن شاء الله الأهلي سوف يحسم اللقب مرة آخرى، هناك تدعيمات كثيرة للأندية، لكن لم نرى أي فريق على الطبيعة، لكن صاحب النفس الطويل هو من يحسم اللقب، عندما يبدأ الدوري ونشاهد المدربين وطرق لعبهم ومستويات اللاعبين، وقتها نستطيع الحكم على الفريق القادر على المنافسة، وكل الأندية لا تمتلك نفس الدوافع الموجودة في الأهلي”.
وحول دعم مؤمن زكريا في نهائي إفريقيا، قال: “أمر عظيم جدا أن يدعم الأهلي جميع أبنائه، كنت سعيد جدا بتواجده في الملعب، والحمد لله على الوفاء بعهودنا للجماهير، مؤمن لاعب كبير وعظيم ونتمنى له الشفاء وأن يعود سريعا للملاعب”.
وواصل: “أي لاعب يجلس بديلا يكون حزين، وهو غيرة ورغبة في اللعب، وأن موجود في كيان كبير، وأي يتمنى يكون موجود داخل النادي الأهلي، وأركز على تقديم مستوى جيد حتى في وقت قليل، وأنا من أكثر اللاعبين الذي سجلوا أهداف رغم عدم المشاركة بشكل أساسى مع الفريق، وأجتهد دائما حتى يكون لي دور مع الأهلي”.
وأتم: أشكر جماهير النادي الأهلي، جمهور عظيم دائما في ظهر النادي، وأشكرهم بشكل شخصي على دعمي ومساندتي”

زر الذهاب إلى الأعلى