الكورة أجوان

إنتر ميلان حقق الفوز علي كالياري 3 / 1 في الدوري الإيطالي

استطاع فريق إنتر ميلان قلب تأخره بهدف أمام مضيفه كالياري إلى فوز 3 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة الحادية عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتقدم كالياري بهدف سجله ريكاردو سوتيل في الدقيقة 42 وتعادل إنتر ميلان بهدف سجله نيكولو باريلا في الدقيقة 77، ثم أضاف دانيلو دي أمبروزيو الهدف الثاني في الدقيقة 84 قبل أن يسجل روميلو لوكاكو الهدف الثالث في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 24 نقطة في المركز الثاني، وتوقف رصيد كالياري عند 12 نقطة في المركز الثاني عشر.

بهذا الفوز استعاد فريق إنتر ميلان توازنه بعدما ودع بطولة دوري أبطال أوروبا عقب تعادله مع شاختار دونيتسك الاوكراني سلبيا يوم الأربعاء الماضي في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، ليحتل إنتر ميلان المركز الرابع الأخير في المجموعة الثانية برصيد ست نقاط.

فرض إنتر ميلان سيطرته على مجريات اللقاء منذ بدايته وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات فريق كالياري الذي بدأ اللقاء معتمدا على طريقة دفاعية وشن هجمات مرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

وكشر إنتر ميلان عن أنيابه الهجومية في الدقيقة التاسعة عندما مرر كريستيان إيركسن الكرة إلى روميلو لوكاكو داخل منطقة الجزاء ليراوغ أحد مدافعي كالياري قبل أن يسدد كرة قوية تصدى لها أليسيو كراجنو حارس كالياري ببراعة.

بعدها بثلاث دقائق عاد لوكاكو لتهديد مرمى كالياري مرة أخرى عندما استلم الكرة على حدود منطقة جزاء كالياري وسدد كرة قوية تصدى لها كراجنو ببراعة.

وأهدر أليكسيس سانشيز لاعب إنتر ميلان فرصة تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 15 عندما سدد سانشيز الكرة من داخل منطقة الجزاء لكن كراجنو عاد وتألق وأنقذ فريقه من تلقي الهدف الأول.

وعاد كارجانو ليتألق مرة أخرى ولينقذ كالياري من تلقي الهدف الأول في الدقيقة 24 عندما توغل سانشيز بالكرة داخل منطقة جزاء كالياري وسدد كرة قوية أنقذها كارجانو ببراعة.

بعد تلك الهجمة، انحصر اللعب في وسط الملعب، خاصة بعد أن بدأ فريق كالياري في الدخول في أجوا المباراة الهجومية، وتراجع أداء إنتر ميلان قليلا.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 42 والتي شهدت تسجيل كالياري هدف التقدم، من أول هجمة حقيقية على مرمى إنتر ميلان.

وجاء الهدف عندما مرر باولو فاراجاو الكرة إلى داخل منطقة جزاء إنتر ميلان ليسددها ريكاردو سوتيل لكن كرته اصطدمت بستيفان دي فري وارتدت إليه مرة أخرى ليسددها هذه المرة إلى داخل المرمى.

حاول إنتر ميلان تعديل النتيجة في الوقت المتبقي من الشوط الأول لكنه لم يتمكن من ذلك حيث مرت الدقائق المتبقية من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم كالياري بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف إنتر ميلان من محاولاته الهجومية بحثا عن تعديل وهو ما كاد يتحقق في الدقيقة 50 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها ميلان سكرينيار بتسديدة من داخل منطقة الجزاء ولكنها علت العارضة.

واستمرت محاولات إنتر ميلان الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل ولكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي كالياري لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 77 عندما سدد ستيفانو سينسي كرة قوية اصطدمت بأحد مدافعي كالياري ومرت بجوار القائم الأيسر إلى ركلة ركنية.

ولعبت الركلة الركنية إلى داخل منطقة جزاء كالياري ليبعدها الحارس كارجانو بقبضته لترتد إلى نيكولو باريلا على حدود منطقة الجزاء ليقابلها بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 84 سجل إنتر ميلان هدف التقدم عندما مرر نيكولو باريلا كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها دانيلو دي أمبروزيو وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

بعد الهدف ضغط فريق كالياري بحثا عن تعديل النتيجة، وتراجع إنتر ميلان لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 88 كاد روميلو لوكاكو أن يسجل الهدف الثالث عندما انطلق بالكرة من الناحية اليسرى ودخل منطقة جزاء كالياري وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها الحارس كارجانو.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع من المباراة سجل لوكاكو الهدف الثالث عندما لعبت ركلة ركنية لفريق كالياري أبعدها مدافعي إنتر ميلان لتصل الكرة إلى لوكاكو الذي انطلق بالكرة وراوغ الحارس المتقدم لوسط الملعب ثم سدد الكرة إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من اللقاء بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بفوز إنتر ميلان 3 / 1

زر الذهاب إلى الأعلى