الشارع السياسي

محمد عبدالحميد : لقاء السيسي مع الوفد العراقى يوكد أن مصر بها قيادة سياسية باسلة وتتميز بالحكمة

 

 

أكد الدكتور محمد عبد الحميد وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب أهمية القضايا التى استعرضها الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال لقائه مع الوفد العراقى رفيع المستوى خلال زيارته لمصر، قائلا إن هذا اللقاء كشف للرأى العام المصرى والعربى والعالمى أن مصر تمتلك قيادة سياسية باسلة وتتميز بالحكمة والقدرة ليس في الحفاظ على الدولة المصرية فقط ولكن في صياغة إستراتيجية متكاملة لجعل مصر من الدول الاقتصادية الكبيرة القادرة على تحقيق تنمية شاملة وحقيقية.

ووجه ” عبد الحميد ” في بيانه اليوم الأحد، تحية قلبية للرئيس السيسي بعد سرده للوفد عراقي، تجربة قاسية للغاية مرت بها مصر بداية من عام 2011، حيث ذكر أن الموقف الداخلي كان صعبا للغاية، بسبب وجود الإرهاب وأشياء أخرى كثيرة وتوضيحه أن العراق أيضًا عانى من الإرهاب خلال السنوات الماضية وما زالت مصر في حربها ضد الإرهاب ولم توقف العمل أثناء التصدي للإرهاب وكان العمل يتم بالتوازي مع مكافحة الإرهاب ومعدلات التنفيذ والأداء اللي الدولة المصرية بتحاول تنفذها كانت دايما مفهوم إن دي حرب أخرى موازية، دي كانت حرب للمستقبل، حرب للتنمية، حرب للبناء

وأعلن الدكتور محمد عبد الحميد اتفاقه التام والمطلق مع تأكيد الرئيس السيسي للوفد العراقى بأن الإرهاب هدفه هدم البلد وتخريب الدولة ولو إحنا وجهنا جهدنا كله لهم وسيبنا البلد، أمر لا يصح، الدولة فيها 100 مليون شخص، والناس عاوزة تعيش، والبلد كل يوم ليها مطالب، ولو وقف عملية التخطيط وتنفيذ التخطيط يوم واحد يبقى البلد بتتأخر، “أنا بتكلم على مصر، دي التجربة اللي إحنا شوفناها، كل ما يكون عندك تحديات لازم نواجه بتحدي أكبر ببناء أكبر بجهد أكبر لأن التحدي أساسا معرقل دي تجربة مصر”.

كما وجه عبد الحميد تحية قلبية للرئيس السيسي على سرده الحقيقى لملف مشكلة الطاقة التى كانت مزمنة في مصر وكان البعض يقول أنه من المستحيل وتأكيد الرئيس السيسي بأنه كان عندنا تحدي ضخم في مشكلة كهرباء من 10 سنين، واتقال المشكلة دي صعبة، لا لا، مفيش مشكلة صعبة قدام إرادة دولة ورجال مخلصين أي مشكلة تخلص، نفضل ورا منها لحد ما نحلها، خلال سنتين بالكتير بقت المشكلة دي تاريخ، وعندنا طاقة ضعف الطاقة اللي موجودة قبل الأزمة سواء الكهرباء ولا الغاز، ثم باقي المجالات الأخرى، احنا جادين ومخلصين معكم في التعاون من أجل البناء ومن أجل شعوبنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى