الكورة أجوان

تعليق صادم من المتحدث الرسمى للاسماعيلى بعد واقعة الطفلة مريم الكردية

أكد علاء وحيد المتحدث الرسمى باسم النادى الاسماعيلى أن ادارة النادى برئاسة المهندس ابراهيم عثمان تحرك فى موضوع الطفلة مريم من واقع الانسانية والرغبة فى مساعدة الانسان المريض والمحتاج .

وقال علاء وحيد فى تصريحات خاصة: ” مش هاعمل فيش وتشبيه لكل فرد نتعامل معه .. وجدنا سيدة على أحد الجروبات تعرض صورة لطفلة تدعى مريم وتتمنى فوز الاسماعيلى فى كل مبارياته وأنها لا تحتاج الا لفوز ودعوات لاعبى الأسماعيلى ” .

وأضاف : على الفوز تواصلت مع المهندس ابراهيم عثمان رئيس النادى الذى رحب وعرض تحمل أى تكاليف مالية لعلاج الطفلة مريم بعد رؤية كافة الصور التى انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى وهو موقف يحسب له ولكن فوجئنا بعد أن طلبنا من السيدة ” والدتها عبر ” الأكونت ” التى عرضت الصور بتصوير الطفلة مريم برفضها للطلب .

وأشار الى أن تحدث مع بعض الاجهزة الامنية وتم عرض الموقف كاملا خاصة أن تحرك الاسماعيلى جاء من واعظ انسانى فقط ورغبة فى مساعدة طفلة مريضة تحب الاسماعيلى كما كانت تدعى.

وشهدت الايام القليلة الماضية جدلا كبيرا داخل الشارع الاسماعيلاوى بعد أن أكنشف الامر كاملا بشان الطفلة مريم ” مريضة السرطان ” واحدى مشجعات النادى كما تداولها بعض الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعى .. ولكن الامر لم يستمر طويلا وتم اكتشاف القصة كاملا وأنها وهمية لا أساس لها من الصحة، والصور التي تم نشرها على نطاق واسع ثبت أنها صور لفتاة كردية تعمل عارضة أزياء مع شقيقتها التي تصغرها بثلاث سنوات، وأنه لا علاقة لها من قريب أو بعيد بالنادي الاسماعيلى وأنها وأسرتها فوجئوا باستغلال صور من حسابها الرسمي على “إنستجرام” لاختلاق قصة إنسانية لا أساس لها من الواقع.

زر الذهاب إلى الأعلى