الآنالرئيسية

مرصد الأزهر في أسبوع: التعليق على حادث الاعتداء على مسلمة في كندا.. وإدانة استهداف تجمع قرآني في أفغانستان

سلَّط مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الضوءَ على عدد من القضايا التي شغلت الرأي العام المحلي والعالمي خلال الأسبوع الماضي؛ حيث أصدر المرصد تقريره الشهري حول مؤشر العمليات الإرهابية في أفريقيا خلال شهر نوفمبر الماضي.

وقال المرصد إن هذا الشهر شهد تراجعًا ملحوظًا للنشاط الإرهابي مقارنة بالثلاثة أشهر الماضية. في السياق، أكَّد المرصد أن الجماعات الإرهابية في أفريقيا تنتهج عمليات اختطاف الأطفال كخطوة في طريق تجنيدهم ضمن صفوف تلك الجماعات، مشيرًا إلى أن تلك العمليات تنامت بشكل كبير حتى أصبحت تشكِّل كارثة إنسانيةً وخطرًا كبيرًا يهدِّد المجتمعات.

وتعليقًا على ضبط مخزن أسلحة في النمسا له علاقة باليمين المتطرف في ألمانيا، أكَّد المرصد ضرورة مواجهة الخطر المتزايد لتيار اليمين المتطرف؛ بوصفه إرهابًا عابرًا للحدود ولا يقتصر على بيئة أو مجتمع معين، مشيرًا إلى أن ذلك التيار لا يقل خطرًا عن تنظيم «داعش» الإرهابي. كما علَّق المرصد على حادث الاعتداء على سيدة مسلمة في إحدى محطات الترام بمدينة «إدمونتون» الكندية، بأنه تطرف بغيض وعنصرية مقيتة تحركها خطابات الكراهية التي يذكيها تيار اليمين المتطرف وتروجها بعض وسائل الإعلام الغربية.

من جهة أخرى، ثمَّن المرصد افتتاح معرض في نيوزيلندا للتعريف بالإسلام، مشيرًا إلى أن هذا السلوك الإيجابي يعزِّز من قيم الاندماج والتعايش، ويقضي على الصور النمطية المرتبطة بالإسلام والمسلمين. وحول مطالبة 30 عضوًا بمجلس النواب الأمريكي إدارة موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» باتِّخاذ إجراء فوري لإزالة محتوى التعصب ضد المسلمين، قال المرصد إن هذا الإجراء خطوة عملية في طريق مواجهة الكراهية ضد المسلمين، آملًا أن تطبِّق إدارة «فيسبوك» تلك المطالب، وأن تسعى في الوقت ذاته إلى إزالة أي محتوى ينال من أي إنسان بغض النظر عن دينه أو عرقه أو لونه.

وفي السياق الفارسي، أعرب المرصد عن استنكاره الشديد للحادث الإرهابي الذي استهدف تجمعًا لتلاوة القرآن الكريم في ولاية «غزنى» وسط أفغانستان، ما أسفر عن استشهاد 15 شخصًا معظمهم من الأطفال، وإصابة أكثر من 20 آخرين، مؤكدًا أن استهداف الأبرياء جريمة نكراء وإرهاب غاشم، وانفلات من تعاليم الإسلام والرسالات السماوية كافة، وتجرد من أدنى مبادئ الإنسانية، مشددًا على ضرورة التصدي فكريًّا وعسكريًّا للتنظيمات الإرهابية والجماعات المتطرفة.

وعلى صعيد المقالات والتقارير المتواصلة التي تعالج قضايا مرصد الأزهر، نشر المرصد عددًا من المقالات والتقارير، من أبرزها: مقال باللغة العربية بعنوان «سبل مكافحة التطرف الإلكتروني»، وآخر حول انتشار الجماعات الإرهابية وموقف الدول الأفريقية في التعامل معها، ومقال باللغة الإنجليزية بعنوان «حرية التعبير في الإسلام: الضمانات والضوابط»، ومقال باللغة الإسبانية يناقش الوضع الاستثنائي الذي يهدد الأطفال اللاجئين في زمن كورونا، هذا بالإضافة إلى نشر عدد من المتابعات والرسائل على منصات المرصد بلغاته المختلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى