احنا الطلبة

رئيس جامعة المنوفية يفتتح تعلية وتحديث مبنى مستشفى علاج الأورام

افتتح اليوم الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية ونواب رئيس الجامعة وأمين عام الجامعة والدكتور محمود قوره عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية تعلية وتحديث مبنى مستشفى علاج الأورام والذى يضم دورين كاملين على مساحة 1000 متر تم تجهيزهما بسعة 50 سرير ليصبح عدد الأسرة الإجمالى بالمستشفى 90 سرير، وزيادة عدد كراسى تنفيذ العلاج الكيميائى، ويعد هذا الافتتاح ضمن سلسلة الافتتاحات التى تشهدها الجامعة هذا الشهر احتفالا بعيدها الرابع والأربعين.

أكد مبارك أن مستشفى علاج الأورام هي المستشفى الرئيسي لعلاج الأورام في نطاق محافظة المنوفية والمحافظات المجاورة (البحيرة، القليوبية، الغربية)، وقد تم إنشاؤها عام 1998م لتقدم مجموعة متكاملة من الخدمات التي يحتاجها مرضى الأورام من خلال الوحدات المختلفة الموجودة بالمستشفى، وتضم نخبة متميزة من الأطباء فى تخصص الأورام، ويتردد عليها آلاف المرضى لذا كان هناك ضرورة لاستحداث توسعة جديدة بالمستشفى هي الأولى منذ إنشائها لتغطي الاحتياج المتزايد لعدد أكبر من أسرة المرضى، وتواكب التطورات التقنية الخاصة بتطوير أجهزة العلاج الإشعاعي والتوسعات الخاصة بالخدمات الجديدة المقدمة للمرضى، والتى بدأ العمل بها منذ عام 2015، وشملت تجديداً كاملاً للأدوار القديمة الموجودة بالمستشفى، وكذلك إضافة دورين علويين بالجناحين الشرقي والغربي ودور ثالث بالجناح الشرقي للمستشفى.

وأوضحت الدكتورة هاجر العجيزى مدير المستشفى أهم الإضافات التي نتجت عن هذه التوسعة، وتطوير بوحدات المستشفى والتى تضم وحدة العلاج الكيميائي والتي يتم فيها تنفيذ العلاج الكيميائي والعلاجات الموجهة بشكل يومي لمختلف مرضى الأورام وتحتوي علي 35 كرسي مجهز خاص بمرضي الأورام حرصا علي راحتهم أثناء تلقي العلاج، وحدة العلاج الإشعاعي وتضم الأجهزة المخصصة لتلقي المريض للعلاج الإشعاعي الجذري أو العلاج الإشعاعي التلطيفي، وكذلك أجهزة محاكاة العلاج الإشعاعي المتخصصة في زيادة دقة توجه الإشعاع للأماكن المصابة بالورم، بالإضافة إلى وحدة العلاج الاشعاعي عن قرب، ووحدة المسح الذرى وتقدم خدمات عمل الفحوصات اللازمة للمرضى، وحدة الفيزياء الإشعاعية، وحدة التغذية العلاجية، وحدة الصيدلة الإكلينيكية، العيادات الخارجية، القسم الداخلي، وحدة العناية المركزه، وحدة عزل المرضي ذوي المناعة المنخفضة، وحدة أبحاث السرطان.

شهد الافتتاح وكلاء الكلية والمدير التنفيذى للمستشفيات الجامعية ومدير مستشفى الطوارىء ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والتمريض.

زر الذهاب إلى الأعلى