الرئيس الفرنسي يؤكد تضامنه مع عائلات رجال الشرطة القتلى

قدم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، تعازيه لعائلات رجال الشرطة الذين قتلوا في “بوي دو دوم”، معربا عن تضامن الشعب الفرنسي مع عائلاتهم واصفا رجال الشرطة بـ”الأبطال”.

وقال ماكرون في تغريدة على “تويتر”: “تدخلوا لإنقاذ امرأة من ضحايا العنف الأسري في بوي دو دوم، ثلاثة رجال شرطة قتلوا، وأصيب رابع”.

وأضاف: “الأمة تشارك العائلات في ألمها”، مشيرا إلى أن “القوات الفرنسية تخاطر بحياتها من أجل حماية الفرنسيين”، وتابع: “هؤلاء هم أبطالنا”.

وبحسب وكالة “فرانس برس” إن 3 من قوات الشرطة الفرنسية قتلوا وأصيب رابع برصاص رجل يبلغ 48 عاما أثناء محاولتهم إنقاذ سيدة على سطح أحد المنازل بعد بلاغ عن عنف منزلي ضد امرأة.

وأضافت الوكالة إلى أن مطلق النار من المحتمل أن يكون مختلا عقليا، حيث وقع الحادث فى قرية صغيرة معزولة فى المقاطعة الفرنسية، وقامت الشرطة الفرنسية بتأكيد هذه الحادثة.

رنا أحمد

اقرأ أيضا:

مختل عقليا يقتل 3 رجال شرطة فى فرنسا

زر الذهاب إلى الأعلى