أيمن أبو العلا : ملفات الصحة والتعليم وحقوق الإنسان على رأس أولوياتي ببرلمان 2021

أكد الدكتور أيمن أبو العلا، عضو مجلس النواب، أن المجلس الجديد ثري بكافة التيارات والاتجاهات السياسية، حيث يضم 13 نائبا بالإضافة إلى المستقلين، كما أن به مجموعة كبيرة من الشباب والمرأة.

وأشار النائب في تصريحات صحفية له اليوم، عقب استلام كارنيه العضوية والحقيبة البرلمانية، إلى أن التنوع الذي يتمتع به المجلس يثري الحياة السياسية بوجود أكثر من رأي.

وحول ملفاته في المجلس الجديد، أشار أبو العلا، إلى أن هناك 3 ملفات هي الأهم بالنسبة له تتمثل في الصحة والتعليم وحقوق الإنسان، مشددا على أهمية أن يكون هناك موازنة بين الرقابة والتشريع في المجلس الذي سيبدأ أعماله في يناير 2021.

وفيما يتعلق بالتشريعات التي سيتبناها النائب خلال الفصل التشريعي الثاني، أكد أن أهمها قوانين الأحوال الشخصية، الإيجار القديم، الإدارة المحلية، والإجراءات الجنائية فيما يتعلق بالحبس الاحتياطي.

وأعلن أيمن أبو العلا، أن أول تشريع سيتقدم به هو تعديل قانون اللائحة الداخلية لمجلس النواب، وتحديدا فيما يتعلق بتمثيل الهيئات البرلمانية باللجنة العامة للمجلس.

وأوضح أن التعديل المرتقب يقضي بأن يحق للحزب الذي له 5 أعضاء التمثيل في اللجنة العامة للمجلس، مشيرا إلى أن النص القائم اقتصر على الأحزاب التي تضم 10 أعضاء وهذا النص يحرم 8 أحزاب من التمثيل داخل اللجنة العامة.

وبشأن الموقف من الحكومة، أكد أهمية أن تتقدم وتعرض بيان ببرنامجها على المجلس الجديد، لاسيما وأن بها نوابا جدد، قائلا: من الأفضل أن تعرض برنامجها على المجلس مع بداية دور الانعقاد.

اقرأ أيضا:

وكيل الخطة والموازنة : برلمان 2021 سيشهد استكمال منظومة تشريعات الإصلاح الاقتصادي

زر الذهاب إلى الأعلى