نتائج أيجابية لزيارة رئيس البنك الزراعي المصري لمحافظة مطروح

عرض  مبادرات دعم القطاع الزراعي والثروة الحيوانية ..  ومنح دراسية لـ47 طالبا من المحافظة

كتب احمد المنوفى

نظم البنك الزراعي المصري عدداً من الفعاليات واللقاءات الجماهيرية في مراكز ومدن مرسى مطروح وسيدي براني والنجيلة بمحافظة مطروح، لاستعراض الخدمات التمويلية والمصرفية والمبادرات والبرامج التي يقدمها البنك الزراعي المصري لدعم وتمويل القطاع الزراعي وتنمية الثروة الحيوانية بمحافظة مطروح، وذلك في إطار الدور التنموي الذي يقوم به البنك لتحقيق التنمية الريفية بكل عناصرها وتحسين مستوى الدخل وتوفير فرص العمل لسكان محافظة مطروح .
تمثل تلك اللقاءات ترجمة عملية للزيارة التي قام بها علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري مؤخراً، وإلتقي خلالها اللواء خالد شعيب محافظ مطروح وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة، واستهدفت الزيارة بحث سبل التعاون بين البنك الزراعي المصري والمحافظة لتعظيم استفادة أبناء المحافظة بخدمات البنك المصرفية والتمويلية وبخاصة المبادرات التي ينفذها البنك لتنمية القطاع الزراعي والثروة الحيوانية وغيرها من البرامج التمويلية لمشاريع تشغيل الشباب والخريجين وتمويل المرأة الريفية والمعيلة وصغار المزارعين ومربي الأغنام والماعز.
وقد مثل البنك في هذه اللقاءات كل من حسين عبد الباسط رئيس قطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، و خالد بدر رئيس مجموعة الاتصال المؤسسي، وأحمد عطية مدير الائتمان بالإسكندرية، والأستاذ ناصر شعراوي رئيس تسويق المشروعات الائتمانية بمطروح، و/ جمال خليل مدير فرع مطروح، وشارك في هذه اللقاءات الجماهيرية عدد من المسؤلين التنفيذين بالمحافظة ورؤساء المدن والمراكز والوحدات المحلية بمحافظة مطروح، بالإضافة إلى عدد كبير من شيوخ وعمد القبائل والعائلات والشخصيات العامة، علاوة على سكان هذه المدن والمراكز وتوابعها، والذين تفاعلوا بشكل كبير مع البرامج والمبادرات التي استعرضها مسؤولي البنك الزراعي المصري خلال الفعاليات، خاصة البرامج التمويلية لتربية الماعز والإغنام بهدف دعم المربين في محافظة مطروح للمساعدة في تنمية قطاع تربية الأغنام وإكثارها.
كما إستعرض مسؤولي البنك الزراعي المصري نتائج بروتوكول التعاون الذي وقعه البنك الزراعي المصري مع كل من محافظة مطروح والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والذي أسفر عن إلتحاق 47 طالباً من الطلاب المتميزين بمحافظة مطروح بالدراسة بكليات الهندسة والنقل واللوجستيات والحاسبات والذكاء الإصطناعي بمقر الأكاديمية بمدينة العلمين الجديدة، وذلك في إطار الدور التنموي والمسؤولية المجتمعية للبنك الزراعي المصري لتنمية قدرات الشباب وإتاحة الفرص التعليمية المتميزة للمتفوقين منهم خاصة في المناطق الريفية والمحافظات الحدودية وغيرها من المناطق التنموية الجديدة .
واستحوذ برنامج باب رزق الذي أطلقه البنك الزراعي المصري مؤخراً على إهتمام عدد كبير من  المشاركين في اللقاءات الجماهيرية بقرى ومدن مرسى مطروح وسيدي براني والنجيلة ، خاصة وأن البرنامج موجه في الأساس لدعم وتمويل المشروعات متناهية الصغر، وهو ما يناسب قطاع عريض من سكان محافظة مطروح، خاصة من أصحاب الحرف اليدوية والصناعات التراثية والتقليدية بالاضافة لاستفادة صغار التجار من العاملين في تجارة الأعلاف والاسمدة والبذور وكافة مستلزمات الزراعة والبيئات الريفية، إلى جانب المرأة الريفية أوالمرأة المعيلة لتمكينها إقتصادياً من خلال دعمهن لإطلاق مشروعاتهن الخاصة في مجالات تربية الدواجن والحيوانات المنزلية أو العمل بالصناعات المنزلية التقليدية مثل الأغذية ومنتجات الألبان والحرف اليدوية البسيطة ، حيث يقدم برنامج باب رزق قرض بسيط يترواح بين ألفين وعشرة آلاف جنيها بإجراءات بسيطة وتسهيلات بنكية عديدة.
كما استعرض مسؤولي البنك الزراعي المصري آخر المستجدات لإنشاء فرع للبنك الزراعي المصري في مدينة سيوة لتقديم كافة الخدمات التمويلية والمصرفية لسكان سيوة ومستثمريها والذي سيتم افتتاحه قريباً، وأكدوا أن موظفي الفرع الجديد والعاملين به سيكونون من أبناء سيوة ومحافظة مطروح من ذوي الكفاءة والخبرة.
كما تناولت اللقاء الجماهيرية الجهود التي يقوم بها البنك لتقديم كافة التسهيلات لتمويل المشروعات الزراعية والميكنة ومشروعات الثروة الحيوانية وغيرها من الفرص التمويلية التي يتيحها البنك، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية وجهود الدولة لتشجيع وزيادة حجم الاستثمارات في القطاع الزراعي، وما يترتب عليه من تنمية للاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة.

زر الذهاب إلى الأعلى