إبراهيم عيسى: توفير لقاح كورونا نجاح للحكومة المصرية ونشطاء الذعر مهمتهم الإبقاء على حالة الرعب

قال الكاتب الصحفى والإعلامى إبراهيم عيسى، إن هناك نشطاء للذعر والفزع، وهذه الحالة، موجودة لدى كثير من الناس، بل وفى العالم أجمع، وتمكنت هذه المجموعة بأدوات وصول على مواقع التواصل الاجتماعى إلى حد الإرعاب بنشر أخبارهم السوداء، مثل أخبار الاصابات والوفيات، فهناك من هو مهتمه نشر الفزع.

وأضاف خلال برنامج “حديث القاهرة”، المذاع على القاهرة والناس، العالم الآن فى لحظة مجيدة، بوجود لقاحات متعددة من شركات ومنافذ علمية، ومع ذلك يخرج أنصار الفزع، ومن لديهم رغبة فى استمرار الرعب، ويشككون فى العلم، ويعلون من قيمة نظرية المؤامرة.

وتابع، لابد أن نتوقف عند نقطة هامة وهى وجود نجاح إنسانى، فهناك تحور جديد لفيروس كورونا، وهناك اجماع من الجميع سواء مؤسسات أو متخصصين فى كل أنحاء العالم، على حقائق علمية وهى أن كورونا تحور منذ البداية وحتى الان 13 مرة، وأن التحور الجديد ظهر منذ أكثر من شهر فى جنوب أفريقيا وبريطانيا، ولكن المؤكد أن هذا ليس التحور الأول، وأن هذا التحور سيكون وراءه تحورات أخرى، وكذلك التحور يخص سرعة الانتشار، فالفيروس خرج عن السيطرة من حيث الانتشار.

وأردف، لا يجب أن يتحول الخوف إلى بث اليأس وقدرة العلماء على اكتشاف اللقاح والعلاج، فالحكومة تقول أرقام ووقائع وحقائق، ورغم أنها ليست موقع تصديق لدى البعض، وهذا حال الحكومات كلها، إلا أن هناك مجهودات تذكر، وتعاون الحكومة المصرية مع الإمارات واضح للجميع، كما أن هناك الإخوان الذين أصبحت مهمتهم نشر الرعب على الجميع، فليس هناك أى شيء مطلوب سوى التباعد الاجتماعى والكمامة، حتى وان كانت الأرقام الرسمية غير دقيقة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى