رئيس جامعة طنطا: ندعم الفنون الراقية.. وأولوية لرعاية الطلاب الموهوبين في شتي التخصصات

أكد الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا علي أهمية دور الجامعة فى إعداد أجيال متعاقبة قادرة علي العطاء، وتنمية الإبداع وإتاحة الفرصة الكاملة للطلاب لإظهار مواهبهم وممارسة إبداعاتهم، وذلك من خلال ما تقدمه من دعم لكافة الأنشطة الطلابية وحرصها على تبنى وتشجيع العناصر المتميزة.

جاء ذلك فى مستهل كلمته فى افتتاح الملتقى الإبداعي لطلاب التربية النوعية، بحضور الدكتور حمدى شعبان عميد الكلية، والدكتوره نجلاء الحلبى وكيل الكلية لشؤون الطلاب، والدكتوره رانيا الإمام وكيل الكلية لشؤون الدراسات، والدكتور أكرم نمير وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع، والدكتور محمد عبد المطلب مدير وحدة الجودة، ورؤساء الأقسام العلمية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب، وسط إجراءات احترازية مكثفة للحد من انتشار فيروس كورونا.

أشاد رئيس جامعة طنطا بالملتقي الذي ضم 150 تحفة فنية لطلاب التربية الفنية تحت إشراف الدكتور محمود السيد رئيس القسم، و 300 منتج يدوى بتقنية عالية فى الإقتصاد المنزلي برئاسة الدكتورة آية محمد فوزى لبشتين رئيس القسم، ومواهب متميزة في مجال الموسيقى تحت إشراف الدكتوره دينا المحلاوى رئيس القسم ، وعرضًا مسرحيًا لطلاب الإعلام التربوى تحت قيادة الدكتوره لبلبة خليفة وإشراف الدكتوره عزه الملط رئيس القسم.

أعرب الدكتور محمود ذكى، معربا عن فخره واعتزازه بكلية التربية النوعية الوجه المشرق لجامعة طنطا، ووجه الشكر لعميد الكلية والوكلاء ‏ورؤساء الأقسام العلمية وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، كما وجه شكرًا خاصا لأبنائه الطلاب ‏الذين أبدعوا فيما تم عرضه من أعمال، موجهًا بضرورة تخصيص منفذًا لتسويق منتجات الطلاب.

وأشار الدكتور حمدى شعبان، عميد كلية التربية النوعية بطنطا، أن الملتقى يهدف إلى تدريب الطلاب وإكسابهم المهارات والخبرات العلمية من خلال الجمع بين الدراسة النظرية والتدريب العملى وإظهار مواهبهم وإبداعهم بشكل فردى وجماعى في شتي تخصصات الكلية وهي الاعلام التربوي والفنون والموسيقي والاقتصاد المنزلى والموسيقى وتكنولوجيا التعليم .

اقرأ أيضا.. نائب رئيس جامعة طنطا يتابع تجهيزات المبنى التعليمى الجديد بكلية التربية

زر الذهاب إلى الأعلى