الشارع السياسي

نشوى الديب تناشد الرئيس السيسى إنهاء أزمة صحفى الجرائد الحزبية والمستقلة

قالت النائبة نشوى الديب عضو مجلس النواب ، إنها سوف تضع ملف الصحفيين المغلقة صحفهم والصحفيون المحرمون من الحصول على العلاوات الخمسة التى حصل عليها زملائهم فى الصحف القومية ، فى عنقها.

وأضافت الديب: “إننا أمام قضية تمييز، والمعاملة بإزدواجية المعايير ، وبالخالفة للدستور المصرى والاعراف الدولية التى تؤكد على ضرورة المساغواة بين العاملين ، خاصة فى المهنة الواحدة”.

وتابعت الديب على هامش الاحتفالية التى تقييمها الامانة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار محمود فوزى اليوم لاستخراج كارنيهات العضوية ، أنه من غير المقبول أبداً ، ونحن فى عصر الرئيس عبد الفتاح السيسى أن نجد العديد من الصحفيين التى أغلقت صحفهم يعيشون على ” البدل ” فهذا أمر لايجوز وفية إهانة لمهنة الصحافة ، بعد إن تجاهلت الحكومة أوضاع هولاء الصحفيين.

وتساءلت الديب أين نقابة الصحفيين؟ وأين وزيرة التضامن الاجتماعى؟ وأين الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء لوقف هذا الامر وحماية هولاء الصحفيين من ” العوز” ، وهل وصل الأمر بالحكومة أن تتجاهل هولاء الصحفيين الذين تقع على مسئوليتهم حماية الحريات، وحقوق الانسان ، والتعبير عن الدولة المصرية والدفاع عنها ضد أعدائها ، وصياغة العقل المجتمعى.

وقالت: “أرفض التمييز الذى تقوم به الحكومة بين الصحفيين العاملين بالصحف القومية، والصحفيين العاملين بالصحف الحزبية والمستقلة، حيث إن دورهم واحد فلماذا التمييز، ونحن نحتاج للنهوض بالدولة ان نستمع من خلال تنوع الصحف الى ارأى وارأى الاخر والى فكر أخر ، خاصة وإن هذا التنوع يأتى فى صالح الوطن ، وهذا التنوع هو ماأرادة الله سبحانة وتعالى.

وناشدت الديب الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالتدخل وإعطاء تكليفاته إلى الحكومة بإنهاء مشاكل الصحفيين بالصحف الحزبية والمستقلة المهدرة حقوقهم ، مع إعطاء شيوخ المهنة ممن خرجوا على المعاش على العلاوات الخمسة أسوة بالصحف القومية .

جاء ذلك فى الوقت الذى وجهت فيه الديب خالص الشكر والعرفان الى أبناء دائرتها الذين ساندوها ودعموها فى الانتخابات الاخيرة حتى وصلت للمرة الثانية الى البرلمان ، مؤكدة أنها ستظل على عهدها ووفائها لابناء دائرتها.

اقرأ أيضا:

أمين عام الشيوخ : توفير أفضل نظام صحي لأعضاء المجلس

زر الذهاب إلى الأعلى