البحث عن الحقيقةالرئيسية

الدوحة عرابة الخراب في الوطن العربي بامتياز.. بارعة في المهمات القذرة.. وبنك لتمويل الخراب والدمار

مريم الكعبي: قطر صوت التحريض.. خلافنا معها وجودي.. وإعلام مسيلمة الكذاب مستمر في الفتنة وضرب نسيج التحالف

موالاة قطر لتركيا وإيران خدمة لمشاريع تآمرية واجندات استعمارية .. قرارها رهينة لانقرة وطهران .. والمصالحة لن تغير نهج سياستها

لن انسي خيانة ادت لسقوط شهداء وطني .. وحرب دعائية ضد دولتي .. ونبش قبور الموتي .. لن انسي الالم والاذي .. فالسياسة لا تعرف نزيف المشاعر

 

قالت الكاتبة والناقدة الاعلامية الاماراتية مريم الكعبي : وكأن هنالك من غسل عقول البعض بمادة كاوية ‏، وكأن ذاكرة البعض أشبه بذاكرة السمكة ، مشددة علي ان الحديث عن المصالحة لن يمحو يوماً أسباب المقاطعة ، ومن يحاول الالتفاف على هذه الحقيقة ، غائب عن مشهد الخراب في الوطن العربي الذي كانت قطر عرابته بامتياز ، وتابعت مريم الكعبي خلال سلسلة تغريدات لها بموقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” قائلة : ان الأسباب التي أدت إلى مقاطعة قطر لا بد أن تكون هي ذات الأسباب التي تمهد للمصالحة معها ، بأن تُظهر قطر نوايا حقيقية تجاه محيطها الخليجي والعربي ، وأن تتوقف عن حربها الدعائية السوداء التي تسعى لتقويض الأمن في دول التحالف ، وأن تتوقف عن دعم وموالاة الدول ذات الأجندات الاستعمارية .

خلاف وجودي

واردفت الكعبي مغردة : لم يكن الخلاف مع قطر خلافاً سياسياً ، ولم يكن خلافاً بسيطاً ، الخلاف مع قطر هو خلاف وجودي لأن قطر عرابة الفوضى ، هي بنك لتمويل أي خراب ودمار ، هي صوت التحريض على الأمن والاستقرار ، هي المحرك الخفي الذي يسعى لتجميد كل اتفاق لصالح دول التحالف ولصالح الأمن العربي ، خدمة لأجندات استعمارية مشدده علي ان موافقة دول التحالف العربي على أرضية مصالحة مع قطر لا بد وأنها جاءت على أرضية من الثقة في نوايا جادة من قطر بالتوقف عن أدوارها التحريضية ضد أمن دول التحالف ، لا سيما وأن المنطقة تواجه تحديات كثيرة ، وموالاة قطر لتركيا وإيران هو خدمة لمشاريع تآمرية على المنطقة .

حرب إعلامية

وقالت مريم الكعبي خلال تغريداتها : ما فعلته قطر في حربها الدعائية وطوال سنوات لم نشهد له مثيلاً طوال حياتنا ، قطر شنت على دولنا حرباً إعلامية غير مسبوقة جندت في هذه الحرب إمبراطورية دعاية ومرتزقة ومأجورين بهدف التشويه والتشكيك وإثارة الكراهية وبث الفتنة ونشر الشائعات سعياً إلى تهديد الأمن وزعزعة استقرار دولنا ، وتابعت : لذا اود التاكيد علي ان المصالحة لم تبدأ بعد ، وبدأ إعلام مسيلمة الكذاب الذي تموّله قطر باللعب في ملعب الفتنة ، وضرب نسيج التحالف الشعبي والتشكيك ، إنها المهمة التي برعوا فيها والتي أدت إلى سقوط دول عربية في مستنقع الصراعات الدموية وأدت إلى انهيار كيانات .

وتساءلت الكاتبة الاماراتية في تغريدة اخري قائلة : والسؤال : هل يمكن للمصالحة أن تعيد قطر إلى محيطها العربي وحضنها الخليجي ؟ ، مشيرة الي ان أطرف ما نسمعه اليوم من أبواق مسيلمة الكذاب .. ما هو موقف من تحدثوا عن قطر ؟ ، للحمقى والمغيبين والمنافقين وحملة مباخر المصلحة ، هل يمكنك أن تسأل جندي قد عاد من حرب كيف هو شعوره بعد أن وضعت الحرب أوزارها ؟

تابع ذليل

واضافت الكعبي : القرار القطري مرتهن لدى تركيا وإيران ، ولأن للدولتين مشاريع تآمرية في المنطقة ، فمن الصعب جداً على الدولتين التفريط في سيطرتهما على القرار القطري ، لذا فإن خطوة المصالحة لن تغير في نهج السياسة القطرية ، إلا في حدود ضيقة وملفات معينة ، وأتمنى أن أكون مخطئة .

واردفت : تجنبوا من نصبوا أنفسهم في مراكز التقييم ، ويمارسون حرباً معنوية على المغردين الوطنيين ، إنهم آفة كل زمان ومكان ، إذا الريح مالت مالوا حيث تميل ، لا مبدأ لديهم ولا حساً وطنياً يحركهم ، يتحركون بريموت المصلحة الخاصة وصورتهم التي يريدونها على الحياد لكي لا يخسروا شيئاً .

بئر الخيانة

واختتمت الكعبي تغريداتها قائلة : كمواطنة إماراتية
‏لن أنسى ما حييت خيانة أدت إلى سقوط شهداء من وطني ، ولن أنسى يوماً أن حرب قطر الدعائية ضد دولتي جعلتهم ينبشون في قبر الموتى من أجل أن يتسببوا بالألم والأذى للمواطن الإماراتي ، الذي يعرف قيمة من توسدوا التراب وأصبحوا في دار الحق ، السياسة لا تعرف نزيف المشاعر .

جدير بالذكر أن أعمال القمة الـ41 لمجلس التعاون الخليجي بدأت في مدينة العلا، بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وبدأ قادة الخليج وممثلوهم التوافد على العلا لحضور القمة الخليجية، فيما كان في استقبالهم ولي العهد السعودي.
وتتوجه الوفود مباشرة إلى قاعة “مرايا”، التي ستجرى بها أعمال القمة رقم 41 لمجلس التعاون الخليجي.
ومن المتوقع أن يتم مناقشة ملفات التعاون الخليجي، والشراكات الاستراتيجية الإقليمية والدولية، وملف إيران وبرنامجها النووي، فضلاً عن ملفات أخرى.

أقرأ أيضا: 

مريم الكعبي: النباح والتطاول علي القرار السيادي الاماراتي اشبه برقصة الميت سياسيا

زر الذهاب إلى الأعلى