الرئيسيةالشارع السياسي

رئيس الحركة الوطنية: مبادرة تحويل السيارات لـ الغاز الطبيعي تخفف الضغط عن الفقراء وتدعم موازنة الدولة

أكد رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن المبادرة الرئاسية لتحويل السيارات إلى الغاز الطبيعي، سيكون لها الكثير من النتائج الإيجابية، إذ من شأنها تخفيف الضغط المالي على الطبقات المتوسطة والفقيرة عبر تخفيض إنفاقهم على الوقود بشكل كبير، ولاسيما أن سعر لتر بنزين 92 إلى 7.50 جنيه، و80 إلى 6.25 جنيه، بينما يباع الغاز الطبيعي للسيارات بسعر 3.5 جنيه فقط للمتر المكعب. لذا يمكن خفض التكلفة التي يدفعها من يستهلك 10 لترات من البنزين يوميا بمقدار 825-1200 جنيه شهريا عند التحويل إلى الغاز الطبيعي.

وأضاف رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن المبادرة الرئاسية، تتبني خطة طموحة لخفض فاتورة استيراد المواد البترولية، حيث تستورد ما بين 35 إلى 40% من إجمالي استهلاكها من المنتجات النفطية من خلال مناقصات واتفاقيات طويلة الأجل، مع الأخذ في الاعتبار وجود فائض كبير من الغاز المصري الذي يمكن استغلاله في هذا المشروع مما يخفف الضغط عن الموازنة العامة للدولة.

وأشار رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن نجاح مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، يضمن تقليل التلوث والحفاظ على البيئة، مؤكدا ان استخدام الغاز الطبيعي بديلا عن البنزين يعد وسيلة للحد بشكل كبير من التلوث.

وتوقع رؤوف السيد على، اقبال المواطنين على المبادرة الرئاسية، للاستفادة من الطاقة النظيفة وتوفير مصاريف التشغيل، مطالبا بضرورة تضافر الجهود بين كافة أجهزة الدولة، والجهات المعنية، لتقديم برامج التمويل والتسهيلات للمواطنين، وكذلك التعريف بجوانب المبادرة وعوائدها المالية والاقتصادية والبيئية حتى تؤتي ثمارها، على أكمل وجه ممكن.

أقرأ أيضا:

رئيس الحركة الوطنية يهنئ الشعب والرئيس بالعام الجديد : ماضون في مسيرة دعم الدولة ومؤسساتها

زر الذهاب إلى الأعلى