قبلي و بحري

100 ألف مستفيد من خدمات صناع الخير بالبحيرة خلال عامين

أكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة على دور المشاركات المجتمعية والجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدنى فى تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين والمساهمة مع الجهاز التنفيذى فى إنجاح خطط وبرامج التنمية على أرض المحافظة والتيسير عن المواطنين وتوفير احتياجاتهم من خلال تقديم الرعاية الاجتماعية لهم.

وأشار آمنة إلى الدور الذى قامت به مؤسسة صناع الخير للتنمية برئاسة الدكتور مطفى زمزم رئيس مجلس الأمناء خلال عامي 2019 و2020 فى تقديم خدمات نوعية مختلفة لـ 100 ألف مواطن من أبناء مراكز البحيرة من غير القادرين وبالشراكة مع عدد كبير من المؤسسات والجهات من بينها صندوق تحيا مصر ومؤسسة حياة كريمة.

وأكد محافظ البحيرة على أهمية الدور الذي تقوم به المؤسسة منذ بداية ظهور فيروس كورونا وحتى الآن حيث قامت مؤسسة صناع الخير بتنفيذ مبادرتها “حماية” بقرى ومراكز البحيرة المختلفة حيث قام فريق عمل المؤسسة بتوزيع 2000 حقيبة وقاية من الفيروس و2000 كرتونة مواد غذائية وفاكهة وبطاطس وتوزيع مبالغ مالية “500 جنيه شهريًا على مدار 3 شهور على 1000 من العمالة غير المنتظمة والشرائح التى تأثر دخلها بسبب انتشار الفيروس، وكذا توزيع حقائب وقاية على دور الأيتام والمسنين بمدينة دمنهور بمشاركة المؤسسات الكبرى.

كما أشار هانى عبد الفتاح المدير التنفيذى لصناع الخير أنه وفى إطار قافلة صندوق تحيا مصر الإنسانية الكبرى التى انطلقت بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسيى وهدفت لرعاية مليون مواطن فقد قامت صناع الخير بتوزيع جزء من محتويات القافلة على شرائح غير القادرين بالبحيرة حيث تم توزيع 40 طن مواد غذائية جافة، و12 طن دواجن مجمدة و23 ألف قطعة ملابس.

كما تم المشاركة مع مؤسسة حياة كريمة في تنفيذ مبادرة “التصالح حياة” لسداد غرامات مخالفة البناء عن الأسر غير القادرة بالبحيرة حيث سددت الغرامات عن 154 حالة.

كما واصلت صناع الخير وخلال عامى 2019 و2020 تقديم خدماتها الطبية النوعية فى مجال العيون من خلال مبادرتها “عنيك فى عنينا” للوقاية من العمى بالتعاون مع أوركيديا للصناعات الدوائية وأطلقت عدد من القوافل ضمن هذه المبادرة وقدمت العلاج المطلوب وسلمت النظارات الطبية وأجرت جراحات العيون المطلوبة بالمجان تمامًا.

من جانبه أكد الدكتور محمد عبد الجليل مدير إدارة المشروعات بصناع الخير أن المؤسسة واصلت جهودها فى إعادة إعمار القرى الأشد احتياجًا بأنحاء البحيرة ضمن مبادرة حياة كريمة حيث نجحت فى الانتهاء من تنمية وتطوير قرى الخرطوم وعبد الحليم محمود ونفذت فى تلك القرى إعادة إعمار 24 منزلًا متهالكًا وعمل وصلات مياه شرب نقية لـ 4 منازل.

كما قامت المؤسسة ومن خلال مبادرة “طاقة نور” لعلاج مرضى الشبكية وبخاصة فى قرى مبادرة حياة كريمة بتوقيع الكشف على عدد من أهالى قرى حياة كريمة بالبحيرة وتم إجراء تدخلات جراحية لعدد كبير منهم وذلك بالتعاون مع شركة باير للأدوية.

ومن خلال مبادرة “لمسة خير” لعلاج الأمراض الجلدية بالتعاون مع بنك مصر وتحت إشراف الدكتور هانى الناظر رئيس المركز القومى للبحوث سابقًا وقعت الكشف على 50 من مرضى الأمراض الجلدية من أبناء البحيرة وصرفت لهم العلاج الشهرى كما تم خلال إجراء عمليات قسطرة وتركيب دعامات لـ 100 مريض من مرضى القلب وصرف علاج لهم من خلال مبادرة نبض حياة لعلاج مرضي القلب غير القادرين.

كما تم متابعة تنفيذ مبادرة صناع الدفا لتوزيع بطاطين الشتاء بأنحاء البحيرة حيث نجحت المؤسسة فى توزيع 2000 بطانية على الأسر المستحقة فى مراكز المحافظة المختلفة كذلك قدمت دعم لـ 50 فتاة يتيمة مقبلة على الزواج من خلال مبادرة فرحة بواقع شيك بمبلغ 10 اَلاف جنيه لكل فتاة.

وثمن المحافظ دور مؤسسة صناع الخير الحيوى تحت إشراف المهندس أسامة العطار مدير مشروعات المؤسسة بوجه بحرى فى خدمة شرائح غير القادرين فى المجالات المختلفة وخاصة فى الوقت الحالى حيث نجحت المؤسسة فى تنفيذ عدد من مبادراتها الإنسانية لصالح الأسر الأشد احتياجًا بقرى المحافظة، مؤكدًا على الإشراف التام من مديرية التضامن الاجتماعي والتنسيق مع الجمعيات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني لضمان وصول تلك المساعدات لمستحقيها.

زر الذهاب إلى الأعلى