ترند و سيو

ادعولها.. تدهور الحالة الصحية لعبلة الكحلاوي ونقلها إلى المستشفى

طلب مصطفى زمزم رئيس مجلس إدارة أمناء صناع الخير، من جميع الجمهور الكثير من الدعاء والتمني بالشفاء للداعية الإسلامية  عبلة الكحلاوي بعد تدهور صحتها ودخولها إلى المستشفى.

وقد نشر زمزم على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قائلا: “دعواتكم للدكتورة عبلة الكحلاوي لأنها في حالة حرجة وتحتاج دعوات الجميع بالشفاء العاجل “.

ويقدم موقع” الوكالة نيوز “لجميع محبي الداعية الإسلامية عبلة الكحلاوي ونعرض خلال السطور التالية كلا من :

نبذة عن حياة الداعية الإسلامية عبلة الكحلاوي :

ولدت الداعية الإسلامية عبلة الكحلاوي في 15 ديسمبر عام  1948، وهي أستاذة للفقه في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بجامعة الأزهر، وهي ابنة الفنان محمد الكحلاوي.

و التحقت بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر وفقا  لرغبة والدها، وتخصصت في الشريعة الإسلامية، حيث حصلت على الماجستير عام 1974 في الفقه المقارن، وحصلت  على الدكتوراه عام 1978 في التخصص ذاته.

وانتقلت إلى التدريس في الجامعات من ضمنهم كلية التربية للبنات في الرياض وكلية البنات في جامعة الأزهر

في عام 1979، وتولت رئاسة قسم الشريعة في كلية التربية في مكة المكرمة.

واتجهت عبلة إلى الكعبة المشرفة لتلقى دروسا يومية بعد صلاة المغرب للسيدات، وقد استمرت في إلقاء الدروس  منذ عام 1987 إلى 1989 كانت تستقبل خلاله مسلمات من سائر أنحاء العالم، وبعد أن عادت إلى القاهرة بدأت في إلقاء دروس يومية للسيدات في مسجد والدها الكحلاوى في البساتين وركزت في محاضراتها على إبراز الجوانب الحضارية للإسلام بجانب شرح النصوص الدينية والإجابة عن التساؤلات الفقهية.

أهم البرامج التي قدمتها الداعية الإسلامية عبلة الكحلاوي :

قدمت الدكتورة عبلة الكحلاوى العديد من البرامج الدينية،  من ضمنها في حب المصطفى (ص)، حيث كان يعرض خلال شهر رمضان من العام 1428 هجرية على قناة الرسالة.

والجدير بالذكر أن الداعية الإسلامية عبلة الكحلاوي أسست جمعية خيرية في المقطم لرعاية الأطفال الايتام ومرضى السرطان وكبار السن من مرضى الزهايمر تحت اسم جمعية الباقيات الصالحات، و مجمع الباقيات الصالحات في المقطم  وهو تحت الإنشاء.

زر الذهاب إلى الأعلى