ترند و سيو

في عيد ميلاده ال 75..ابرز ماقدمه أحمد الطيب للعالم الإسلامي ومشيخة الأزهر

يصادف اليوم الثلاثاء 5 يناير 2021 ذكرى ميلاد فضيلة الامام الأكبر “احمد الطيب” شيخ الأزهر الشريف، والذي اكمل عامه ال 75 واستقبله بهذه الكلمات “عام جديد، أدعو الله أن يقر أعين الجميع فيه بما يسعدهم، وأن يكشف البلاء والوباء، وأن يرزق الجميع فيه الصحة والبركة والعافية والطمأنينة، وأن يجنب عالمنا الحروب والصراعات، وينشر الحب والود والسلام والاستقرار”، وسطر احمد الطيب اخرف اسمهبسطور من ذهب وسط الأئمة والعلماء في العالم الإسلامي من خلال علمه الغزير و الدعوى الوسطية التي  تنطلق من صميم الرسالات السماوية التي بعث الله لأجلها الأنبياء والمرسلين

نبذه عن حياة فضيلة الامام الاكبر احمد الطيب

هو أحمد محمد أحمد الطيب،  من مواليد القرنة محافظة الأقصر في صعيد مصر في السادس من يناير عام 1946م، ، لعائلة صوفية تنتمي للطريقة الخلوتية الذي يترأسها حاليًا أخيه محمد الطيب، وله من الأبناء محمود وزينب، ومشى الطيب على خطى والده حيث نشأ على حب العلم فتعلم في الأزهر الشريف، وحفظ القرآنَ وقرأ المتون العلميَّةَ على الطريقة الأزهرية الأصيلة، ثم التحَقَ بشُعبة العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين بالقاهرة، حتى تخرَّج فيها عام 1969م، ثم نال الماجستير عام 1971، ودرجة الدكتوراة عام 1977 من جامعة الأزهر.
.
عُرف الإمام بأنه شخصية تجمع بين الباحث والأستاذ الأكاديمي المتخصِّص في الفلسفة التي درس أصولها في فرنسا، وصاحب البحوث العلمية الجادة، والمنهج التدريسي الناجح في جامعات عربية متعدِّدة، إلى جانب  شخصية العالم المسلم الورع الذي يمثل الوسطية الإسلامية  والتي تدعو إلى ثقافة التسامح والحوار والدفاع عن المجتمع المدني.

مسيرته العلمية والمهنية.

عُيِّن الإمام الأكبر معيدًا بكلية أصول الدين، عام 1969، ثم أستاذًا بالكلية في عام1988، وانتُدِب عميدًا لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بمحافظة قنا، عام 1990، فعميدًا لكلية الدراسات الإسلامية بنين بأسوان، عام 1995.
عُيِّن عميدًا لكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية العالمية بباكستان، في العام الدراسي 1999/ 2000م. ثم مفتيًا للديار المصرية في الفترة من 10 مارس 2002م وحتى 27 سبتمبر 2003م، كما شغل منصب رئيس جامعة الأزهر، منذ 28 من سبتمبر 2003م، وحتى تعيينه شيخًا للأزهر الشريف في 19 من مارس سنة 2010م.
عمل الإمام الأكبر بعدد من الجامعات خارج الأزهر، منها:” جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض، جامعة قطــر، جامعة الإمارات، والجامعة الإسلامية العالمية، بباكستـان”.
العضويات.
نال عضوية العديد من الجمعيات والمؤسسات العلمية من بينها:”الجمعية الفلسفية المصرية، المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، مجمع البحوث الإسلامية، مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون، رئيس اللجنة الدينية باتحاد الإذاعة والتليفزيون، مقرر لجنة مراجعة وإعداد معايير التربية بوزارة التربية والتعليم، وعضو أكاديمية مؤسسة آل البيت الملكية للفكر الإسلامي.
هو الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر الـ48 منذ 19 مارس 2010. والرئيس الأسبق لجامعة الأزهر، ومفتي الديار المصرية قبلها

الجوائز والتكريمات التي حصل عليها احمد الطيب

منح الإمام الأكبر من قبل الملك الأردني عبد الله الثاني وسام الاستقلال من الدرجة الأولى

شهادة العضوية في أكاديمية آل البيت الملكية للفكر الإسلامي
وذلك تقديرًا لما قام به فضيلتُه في شرح جوانب الدين الإسلامي الحنيف بوسطيَّته واعتداله، أثناءَ مشاركته في المؤتمر الإسلامي الدولي الذي عُقِد بالأردن في يوليو 2005م.

تسلَّم جائزة الشخصية الإسلامية، التي حصلت عليها جامعة الأزهر، من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي عام 2003م.، وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم «شخصية العام الإسلامية» عام 2013م.
اختير شخصية العام من دولة الكويت بمناسبة اختيارها عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2015، كما نال الدكتوراة الفخرية من جامعة «مولانا مالك إبراهيم» الإسلامية بإندونيسيا فبراير 2016

اهم مؤلفاتة الادبية

الجانب النَّقدي في فلسفة أبي البركات البغدادي

تعليق على قسم الإلهيات من كتاب تهذيب الكلام للتفتازاني

بحوث في الثقافة الإسلامية، بالاشتراك مع آخرين

مدخل لدراسة المنطق القديم

مباحث الوجود والماهية من كتاب (المواقف)، عرض ودراسة

مفهوم الحركة بين الفلسفة الإسلامية والفلسفة الماركسية (بحث)

أصول نظرية العلم عند الأشعري (بحث)

• مباحث العلة والمعلول من كتاب المواقف: عرض ودراسة

 

زر الذهاب إلى الأعلى