توك شو

واحة سيوة.. قبلة رحلات السفاري

قال عم عبدالله احد أهالي واحة سيوة وسائق رحلات سفاري، إنه يعمل في هذه المهنة منذ أن كان في الرابعة من عمره بسبب عشقه للصحراء للدرجة التي تجعله يبقى فيها 3 أيام متواصلة دون أن يمل منها، مشيرًا إلى أنه يتخذ كل الاحتياطات حفاظا على صحة المرافقين له في الرحلات مثل الاسعافات الأولية والمياه.

وأضاف خلال تصريحات مع الإعلامية جومانا ماهر مقدم ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon ، ويقدمه الإعلامي محمد الشاذلي الإعلامية هدير أبو زيد والإعلامية منة الشرقاوي: “اول ما بتحرك لازم أنزل الكوتش شوية عشان العربية تعرف تمشي كويس في الرمل لأنها ناعمة جدًا، ولو الجو حر بننزل الكوتش أكتر، والناس اللي معايا لازم يبقوا قاعدين جوه العربية مش بره”.

وتابع: “بعد فترة الظهيرة هو أفضل فترة للتحرك من سيوة تجاه الصحراء لكي نحضر الغروب في الصحراء، وهناك من يفضلون البقاء في الصحراء حتى يرون منظر شروق الشمس ثم يعودون أدراجهم إلى سيوة، وفترة الشتاء حتى شهر إبريل هي أفضل فترات العام في السفاري، لأن الجو يكون حارًا للغاية في الصيف”.

وحول أبرز الصعوبات، قال عم عبدالله: “لو العربية غرزت بنقعد نصف يوم عشان نطلعها ومفيش شبكة تليفون ولا أي وسيلة اتصال وبالتالي لازم نعرف نتعامل في المواقف دي، الموضوع بيبقى صعب جدًا”.

وأشار، إلى أن عددًا كبيرًا من المشاهير حول العالم جاءوا إلى سيوة، مثل آشر وكاتي بيري، موضحًا: “كاتي بيري قعدت 3 أيام في سيوة وأحبت الصحراء وخرجت منهم يومين لكنها لم تبيت هناك وكانت سعيدة للغاية”.

زر الذهاب إلى الأعلى