البحث عن الحقيقةالرئيسية

السياسة في أمريكا أشبه بـ “بيع البطيخ”.. هل “يعكها” ترامب فوق رأس بايدن ويوجه ضربة عسكرية لإيران؟

- صراعات وتصفية حسابات.. عواجيز الإرهاب "هيلاري وأوباما" يحركان الفوضى بواشنطن كما أشعلوها في الوطن العربي

بات من المؤكد ان وضع الديمقراطيين في معادلة الحكم في امريكا وضع محرج بسبب السياسة في أمريكا وممارسات الرئيس الامريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب وتحريضه علي التظاهر واقتحام الكونجرس وانتهاءاً بمطالب نواب الكونجرس بضرورة عزلة من منصبة قبيل انتهاء مدة ولايته بساعات ، الامر الذي ربما دفع وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو الي الخروج بتصريحات حول إيران وتصنيف الحوثيين منظمة ارهابية وذلك للفت الانظار وتخفيف حدة الضغط المتصاعدة ضد ترامب بصفة خاصة والحزب الديمقراطي بصفة عامة .

بيع البطيخ

وعلق كثير من المراقبين والمحللين ساخرين من هذا المشهد بان السياسة الان اصبحت اشبة بـ ” بيع البطيخ ” ، وانه ربما قبل 72 ساعة من نهاية ولاية دونالد ترامب يقوم بتوجيه ضربة عسكرية الي ايران الامر الذي ” يعكها ” فوق رأس الرئيس الامريكي الجديد جو بايدن .

الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس الشرطة والامن العام في دبي قال ان مايك بومبيو وزير الخارجية الامريكي يظهر دهاء سياسي وحنكة بالغة فقد استطاع خلال هذه الايام الاخيرة من ايام وجود ترمب في السلطة ان يحول بمهاجمته لايران الانظار عما يتعرض له ترامب من ضغوطات اعلامية وسياسية ، واردف الفريق خلفان مغرداً علي حسابة الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلاً: ان الديمقراطيون كما حركوا الفوضى في الشارع العربي حركوا الشارع الأمريكي ، وسيتضح ان الذين كانوا يقودون الفوضى هم انصار اوباما وهيلاري ، واضاف نائب رئيس الشرطة والامن العام في دبي مغرداً : ان المطالبون بعزل دونالد ترمب يحولون الخلافات الشخصية الى صراعات سياسية ، وذلك من اجل تصفية الحسابات ، وتابع : ان هذا يحدث ليس في دولة افريقية او آسيوية فقط ولكنه ايضا يحدث في امريكا .

بايدن وشجاعة ترامب

وتابع ضاحي خلفان تغريداته مؤكداً على أن الإنسان بات يشعر الان ان السياسة هذه الايام بالذات لدى البعض اشبه بـ ” بيع البطيخ ” ، مشدداً علي ان ادراج ادارة ترمب جماعة الحوثيين على قائمة الارهاب كان قرارا موفقا وضع النقاط على الحروف ، ومنع من السفر ومصادرة الاموال والملاحقات لهم الدولية اضحت امرا حتميا ، واردف مغرداً : بايدن لن يكون بشجاعة ترمب في الوفاء بوعوده للناخبين كما اظن ، واضاف متسائلاً : ماذا لو قبل 72 ساعة من نهاية ولايته ضرب ترمب ايران وعكها فوق رأس بايدن ؟؟؟ .

اما الامير السعودي بالاسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية الامير سطام بن خالد آل سعود فقد غرد ايضا علي تويتر قائلاً : بعد التصريحات التي ادلي بها مايك بومبيو وزير خارجية امريكا بأن إيران أصبحت المقر الجديد لتنظيم القاعدة ، فانه بعد هذه التصريحات والأخبار والتي ليست بجديدة علينا ، وهذا ما سبق تحدثنا عنه مرارا وتكراراً ، واردف الامير سطام متسائلاً : لكن ماهي الخطوات التي سيقوم بها العالم تجاه هذه الدولة المارقة ؟ ، أليس هذا التنظيم تنظيم إرهابي على مستوى العالم ويتم محاربته ومحاربة داعميه ؟ ، فأين هي مواقفهم ؟ .

عواجيز الإرهاب

وفي نفس السياق غرد الناشط مشعل الخالدي قائلاً : انه هناك محاولات يائسة من عجوز الارهاب هيلاري كلينتون للتشويش على التصريحات التي ادلى بها وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو عن علاقة تنظيم القاعدة بإيران ، وقال عبد الرقيب البليط المحلل السياسي مغرداً : ان كبار مسئولي الاتحاد الاوربي رفضوا مقابلة واستقبال مايك بومبيو وزير الخارجية الامريكي ممادفعه لألغاء سفره لتلك الدول في اللحظات الاخيرة ، وغرد جمال بن حجازي نقلا. عن وكالة رويترز بان وزير خارجية لوكسمبورج وكبار مسؤولي الإتحاد الأوروبي رفضوا مقابلة وزير خارجية امريكا مايك بومبيو ما دفعه إلى إلغاء رحلته المقررة إلى أوروبا في اللحظات الأخيرة.

اقرأ أيضا.. نواب جمهوريون للديمقراطيين: إجراءات عزل ترامب متهورة ولها تداعيات خطيرة

زر الذهاب إلى الأعلى