توك شو

غرب سهيل.. تناغم الحضارة المصرية مع جمال الطبيعة

 

قال خيري محمد علي، رئيس غرفة شركات السياحة بأسوان: «غرب سهيل لم تحظ في البداية بكل هذا الاهتمام الذي تحظى به الآن، بينما تطورت في الـ٢٠ سنة الأخيرة، من حيث المباني والأماكن، مع الحفاظ على عادات وتقاليد القرية وانطباعها العام، بالإضافة إلى احترام الطبيعة بما تشمله من نهر النيل وألوان البيوت.»

 

وأضاف في صدد احتفال برنامج «صباح الخير يا مصر» المذاع عبر «القناة الأولى» بذكرى افتتاح «السد العالي»: «يستمتع الزوار والسائحين القادمين لأسوان ببرامج الفلوكة في نهر النيل، وركوب الجمال، وتناول الشاي النوبي، ومشاهدة الحرف اليدوية والتماسيح.»

 

وأوضح أن كل السائحين الوافدين من كل دول العالم بمختلف جنسياتهم، لا بد من أن يذهبو إلى قربة غرب سهيل كجزء أساسي في برنامجهم، وذلك بعد اكتسابها شهرة عالمية.

 

وبَيَّنَ روعة جولات «اللانشات» التي تمر من خلال نهر النيل على المحميات الطبيعية المليئة بالطيور والنباتات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى