عربى و دولى

فرنسا وبريطانيا وألمانيا تحثان إيران للتراجع عن إنتاج اليورانيوم

أعربت فرنسا وبريطانيا وألمانيا عن قلقها البالغ من إعلان إيران استعدادها لإنتاج وقود يعتمد على اليورانيوم، ودعت الدول الثلاث إيران للتراجع عن قرار تخصيب اليورانيوم والعودة لالتزاماتها في حال رغبت بالحفاظ على الاتفاق النووي، وفقا لشبكة سكاى نيوز.

وقد أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس الماضى أن إيران سجلت خرقا جديدا للاتفاق النووى بتركيب معدات إنتاج معدن اليورانيوم.

وأكدت الوكالة على أن الاتفاق النووي مع إيران يهدف لمنعها من تصنيع سلاح نووي ولكنها تصر على ذلك.

وقد أعلن المعهد الدولى للعلوم والأمن، فى تقرير له، أن صور الأقمار الصناعية المأخوذة فى منطقة نطنز فى 5 يناير، أوضحت قيام إيران بحفر ثلاثة أنفاق فى جبل بالقرب من منشأة نطنز النووية.

وأشار التقرير إلى أن أعمال البناء فى منشأة نطنز النووية تسير بشكل سريع، ومن المتوقع أن يكون هذا الموقع منشأة نووية جديدة.

وقد أعرب الاتحاد الأوروبي الأثنين الماضى، عن قلقه الشديد من رفع ايران مستوى تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو واعتبر في بيان أصدره مسؤول السياسة الخارجية والأمن المشتركة الأوروبية، باسم الاتحاد الأوروبي، أن رفع التخصيب إلى مستوى 20% يعد تطورا خطيرا للغاية، وانتهاكا لمقتضيات الاتفاق النووي حول تلك المنشأة الواقعة داخل منطقة جبلية محصنة.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة النووية أكدت في الرابع من هذا الشهر رفع إيران مستوى التخصيب في منشأة فوردو .

رنا أحمد

اقرأ أيضا:

الاتحاد الأوروبى: زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم يعد انسحاب لإيران من الاتفاق النووى

زر الذهاب إلى الأعلى