توك شو

ناقد رياضي: مواجهة مصر مع السويد لن تقبل القسمة على إثنين

علق محمد ناجي الناقد الرياضي وعضو لجنة البث بمونديال العالم لكرة اليد، على تحقيق المنتخب الوطني ثاني فوز له في البطولة بالأمس، وذلك على نظيره المقدوني، قائلًا إن هذا الأمر ليس جديدًا على الفريق، وشدد على أن مواجهته مع المنتخب السويدي غدًا لن تقبل القسمة على إثنين، حتى تتأهل إلى الدور الموالي في وضعية أفضل.

وأضاف ناجي خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon ، ويقدمه الإعلامي  محمد الشاذلي والإعلامية هدير أبو زيد والإعلامية منة الشرقاوي، أن مشاركة أحمد الأحمر شكلت فارقًا فنيًا ونفسيًا كبيرًا في المباراة، لكنها لم تكن السبب الوحيد لتألق الفريق، لكن مدرب المنتخب تعامل مع المشكلات التي عانى منها المنتخب في المباراة الأولى ضد تشيلي التي انتهت بفوز المنتخب أيضًا.

وتابع، أن رتم اللعب كان كبيرًا، كما أحرز أهدافا كثيرة بالفاست بريك، وكان هناك أكثر من نجم للمباراة، وعمل المنتخب على توسيع الفجوة، وانتهى الشوط الأول بفارق 14 هدفًا وهو ما جعله يدخل الشوط الثاني بهدوء أكبر، واستطاع المدرب ان يغير أكثر من لاعب ويمنح الفرصة لكل اللاعبين للمشاركة.

وأردف: “لدينا حارسين وهما كريم هنداوي والطيار، ويعتبران من أفضل حراس أفريقيا والعالم، وفي بعض الأحيان ينقصنا بعض التوفيق في المحافل الدولية، وإذا استطعنا التغلب على المنتخب السويدي غدًا فإن الفريق سيذهب بعيدًا في مشوار البطولة، وسيكون جرس إنذار من فريقنا لكل منتخبات البطولة، وسيوصل رسالة لهم مفادها أنه جاء للفوز بلقب البطولة”.

وأشار، إلى أن لاعبي المنتخب كانوا سيئ الحظ لأنهم لم يخوضوا فترة احتراف جيدة بسبب ظروف أزمة انتشار فيروس كورونا، ولم يلعب إلا ضد منتخى اليابان والبحرين وهما ينتميان إلى نفس المدرسة الأسيوية.

زر الذهاب إلى الأعلى