المسماري : نريد حلا حقيقيا للأزمة الليبية ..ونخشي من التلاعب

أكد اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي بإسم الجيش الوطني الليبي أن القوات المسلحة تريد حلا حقيقيا للأزمة الليبية ليس كما حدث في الصخيرات .

وقال المسماري فى تصريحات لقناة العربية مساء اليوم الأحد : نرحب بأي حل يتم التوافق عليه لكن نخشى من التلاعب .

وعلى صعيد متصل أشادت بعثة الاتحاد الاوروبي إلى ليبيا بالنتيجة التى توصل إليها الحوار السياسي الليبي بالاتفاق على آلية اختيار سلطة تنفيذية مؤقتة فى البلاد .

وقالت البعثة الاوروبية فى بيان اليوم : إن التوصل إلى آلية اختيار سلطة تنفيذية تعد خطوة إيجابية نحو الانتخابات فى ليبيا .
وأعربت الولايات المتحدة عن ترحيبها بالتقدم الذي أحرزته اللجنة الاستشارية لمنتدى الحوار السياسي الليبي بشأن اختيار سلطة تنفيذية مؤقتة جديدة.

وقالت السفارة الامريكية فى ليبيا فى بيان مساء أمس السبت : إن التقدم الذي أحرزه الحوار السياسي يعكس المطالب الواضحة للشعب الليبي بأنّه آن الأوان لتجاوز الصراع والفساد الذي سهله الوضع الراهن.

اقرأ أيضا.. الاتحاد الأوروبي يشيد بنجاح الحوار السياسي فى ليبيا

وأضاف البيان : ندعو جميع الأطراف إلى العمل بشكل عاجل وبحسن نية من خلال منتدى الحوار السياسي الليبي لتشكيل حكومة موحدة جديدة، ستكون مهمتها إجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر من هذا العام، وتوفير الخدمات العامة، وإدارة وتوزيع ثروات ليبيا بشفافية لصالح جميع المواطنين.
وأوضحت السفارة أنه يتعيّن على الشعب الليبي والمجتمع الدولي استخدام جميع الأدوات المتاحة لمنع أي محاولات لعرقلة هذا الانتقال السياسي.
وعلى سياق متصل أكدت مبعوثة الامم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز أن صمود قرار وقف إطلاق النار حتي الان ساعد على تقدم الحوار السياسي الليبي .
وأشارت ويليامز إلى أن التفاهمات التى بدت خلال الحوار السياسي تعكس تطلعات الشعب الليبي .
وأفادت وسائل اعلام ليبية بأن لجنة 5+5 العسكرية ستعقد اجتماعا في مدينة سرت خلال الأيام المقبلة.
وأشارت وسائل الاعلام إلى أن الاجتماع سيتناول الترتيبات الأمنية لفتح الطريق الساحلي .
وفى وقت سابق أعلنت مبعوثة الامم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز مساء الاربعاء الماضي عدم وجود تقدم حول آلية اختيار السلطة التنفيذية في ليبيا.
وطالبت البعثة الاممية ومجموعة العمل الأمنية المعنية بليبيا بإخراج جميع المقاتلين الأجانب والمرتزقة على الفور.
وقد صرح المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، في لقاء مع “الحدث” الأربعاء الماضى، أن الأمم المتحدة ستنشر عناصر لمراقبة وقف إطلاق النار في مدينة سرت من مدنيين وعسكريين متقاعدين، وليست قوات دولية .
وأكد المسماري أن هذا الإجراء يأتي في إطار ما اتفق عليه في المفاوضات.
وأشار المسماري إلى أن إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة سيمثل خطوة كبيرة نحو بناء الثقة واستعادة الدولة في حال تمكنت الأمم المتحدة من تحقيقها خلال مهلة التسعين يوما، واصفا هذه المهمة بأنها الأهم نحو حل الأزمة الليبية.

أحمد عبد المنعم

زر الذهاب إلى الأعلى