ألمانيا تطالب روسيا بضرورة إطلاق سراح نافالني فورا

طالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الحكومة الروسية بضرورة إطلاق سراح المعارض الروسي أليكسى نافالني فورا.

وقد تسارعت ردود الفعل الدولية على اعتقال المعارض الروسي أليكسي نافالني بعد عودته إلى بلاده قادما من ألمانيا. وفي أول رد فعل أوروبي، اعتبر رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال مساء الأحد في تغريدة عللى تويتر أن اعتقال نافالني بعد عودته إلى موسكو أمر “مرفوض”، داعيا الى “الإفراج الفوري” عنه.

كما دعت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الاثنين، إلى الإفراج فورا عن المعارض الروسي أليكسي نافالني الذي جرى إيقافه في مطار “شيريميتفو”، بعد وصوله من ألمانيا.

وجاء في تصريح لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: “تدين الولايات المتحدة بشدة، قرار روسيا اعتقال أليكسي نافالني. نلاحظ بقلق بالغ، أن اعتقاله، كان التصرف الأخير في سلسلة من محاولات إسكات نافالني وشخصيات معارضة أخرى، وكذلك إسكات الأصوات المستقلة التي تنتقد السلطات الروسية”.

ودعا بومبيو، “الحكومة الروسية إلى توفير فرص متكافئة لجميع الأحزاب السياسية والمرشحين في العملية الانتخابية”.

قبل ذلك دعا إلى “الإفراج الفوري” عن نافالني، وزير خارجية كندا مارك غارنو.

واعتقلت الشرطة الروسية المعارض الروسي أليكس نافالني فور وصوله مطار موسكو مساء أمس الاحد .
وأفادت وكالة رويترز للأنباء بتحويل مسار الطائرة التى تقل المعارض الروسي أليسكي نافالني القادمة من ألمانيا من مطار فنوكوفو إلى مطار شيريميتيفو في موسكو .
وأشارت رويترز إلى تجمع عدد كبير من أنصار نافالني فى المطار إنتظارا لعودته إلى الوطن للمرة الاولي بعد تسممه في روسيا الصيف الماضي.

في حين إعتقلت قوات الشرطة عدة أشخاص هتفوا بعبارات تندد بالسلطات الروسية قائلين : روسيا ستُحرر!” و “نافالني! نافالني!”.

وأفاد مقربون من المعارض الروسي أليكسي نافالني بأن الشرطة الروسية إعتقلت مؤيدين له فى مطار موسكو مع قرب وصوله إلى البلاد .

واستقل نافالني فى وقت سابق من اليوم الأحد أول رحلة له من برلين إلى موسكو تزامنا مع إعلان روسيا استلامها من ألمانيا وثائق على صلة بالمعارض الروسي.

وسيصل نافالني مساء اليوم إلى بلاده بعدقضائه 4 شهور فى ألمانيا بعد تعرضه لعملية تسمم التى تنفي الأجهزة الأمنية الروسية بشكل قاطع، أية صلة لها به.

وفى وقت سابق إستدعت الخارجية الروسية سفراء ألمانيا والسويد وفرنسا في موسكو، بسبب العقوبات التى فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا بعد تسميم المعارض أليكسي نافالني.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مسؤولين روس بارزين مقربين من الرئيس فلاديمير بوتين بسبب تسميم نافالني.

وبحسب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، فقد تم العثور على مادة شبيهة بسم نوفيتشوك ذي الاستخدام العسكري في عينات المعارض الروسي الشهير أليكسي نافالني ،والذي نقل إلى برلين في حالة خطيرة بعد الاشتباه بتسميمه، فى حين زادت الشكوك التي تحوم حول روسيا، بالإضافة إلى المطالبات الدولية بالتوضيح.

ومن جهته قال وزير الخارجية الألمانى هايكو ماس، إن العقوبات على روسيا لا يمكن تجنّبها حيث ستفرض برلين عقوبات على مسؤولين روس إذا لم تقدم موسكو المعلومات الكافية والوافية لإيضاح ما حصل.

وحددت مختبرات متخصصة في ألمانيا وفرنسا والسويد أن نافالني، البالغ 44 عاماً وهو واحد من ألد خصوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كان ضحية سم أعصاب من نوع نوفيتشوك، وهو ما نفته موسكو على الفور.

رنا أحمد

اقرأ أيضا:

«لافروف»: روسيا تدعم أي حوار للتقارب الخليجي الإيراني وامريكا تفسد الأمر

زر الذهاب إلى الأعلى