برلمانية: تصريحات زاهى حواس عن الاكتشافات الأثرية ترويج كبير للسياحة المصرية عالميا

أكدت الدكتورة دينا أحمد إسماعيل عضو مجلس النواب اهمية تصريحات العالم الكبير الدكتور زاهي حواس، عالم الآثار ووزير الآثار الأسبق عن الاكتشافات الاثرية الجديدة وتأكيده بأن كل الاكتشافات الأثرية بمنطقة سقارة عمرها 4200 سنة من الأسرة السادسة وأنه تم بناء العديد من مقابر الدفن بها وكانت جبانة قديمة وأن كل الاكتشافات التي تمت بسقارة كلها بواسطة بعثات مصرية.

وأعتبرت ” إسماعيل ” فى بيان لها اصدرته اليوم تصريحات الدكتور زاهى حواس بمثابة أكبر دعاية وترويج للسياحة والاثار المصرية عالميا حتى تستعيد مصر لمكانتها المرموقة على خريطة السياحة العالمية مؤكدة ان الاكتشافات الاثرية المصرية التى حدثت مؤخرا لولا فيروس كورونا لكانت مصر قد استعادت مكانتها المرموقة على خريطة السياحة العالمية.

وكان الدكتور زاهى حواس قد أكد أنه تم العثور على اكتشافات أثرية مهمة داخل منطقة سقارة، لافتا إلى أن الاكتشافات في منطقة سقارة بدأت عام 2010 باكتشاف هرم ارتفاعه 15 مترًا وأعلن الدكتور زاهى حواس، عالم المصريات، تفاصيل الاكتشافات الأثرية الجديدة في منطقة سقارة بجوار هرم الملك تتى وهو أول ملوك الأسرة السادسة من الدولة القديمة، مشيرا إلى أن البعثة المصرية عثرت على بردية طولها 5 أمتار، و”بلطة” من البرونز خاصة بأحد جنود الجيش، فضلا عن بعض الألعاب، ومراكب وأقنعة خشبية، ولوحة وتوابيت الدولة الحديثة وقال “حواس”، أن الجبانة تبين مدى أهمية الملك تيتي، مضيفا: “كشفنا 15 % فقط مما هو موجود حول هرم الملك تيتي.

زر الذهاب إلى الأعلى