رئيس الوزراء فى ختام جلسة الاستدعاء: ما ننجزه مجرد خطوة من ألف خطوة

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء علي أنه رغم ما تم من جهود من جانب الحكومة لتطبيق البرنامج الخاص بها منذ عام 2018، إلا أن الطريق لا يزال طويل للتنمية والطموح التى تضعه الحكومة المصريه علي عاتقها، مشيرا إلى أن الحكومة عملت علي التصدي لإشكاليات كانت منذ أكثر من 50 عامًا، وكانت إرادة الحكومة للتصدي لها، رغم أنه كان من الأسلم سياسيا لها أن تبعد عنها.

جاء ذلك فى ختام كلمته أمام الجلسة العامة للبرلمان، برئاسة المستشار حنفي جبالي، مؤكدا علي أن الحكومة عملت علي حل جميع الإشكاليات المعقدة التى اقتحمتها، بمنتهي الأمانة، رغم أنها كان من الأسهل لها غض البصر عنها وعدم الإقتراب منها، مشيرا إلي أنها وضعت العديد من الإشكاليات نصب أعينها وعملت علي تقديم حلول فض للتشابكات والتعامل بمنتهي الوضوح واتخاذ قرارات فى منتهي الشجاعة من أجل مصلحة الوطن.

ولفت رئيس مجلس الوزراء إلى أنه رغم ذلك فالحكومة تضع أولويات لها خلال السنوات المقبلة، من أجل العمل علي الاستمرار فى تحقيق نمو اقتصادي مرتفع والعودة لذات المعدلات لما قبل جائحة كورونا، مشيرا إلى أن الحكومة ستعمل علي تطوير كافة القري المصرية خلال 3 سنوات، وتم تخصيص 500 مليار جنية لهذا المشروع، حيث أنهاء أعمال التطوير بالريف المصري من طرق وصرف صحي، و تطوير كل الترع وتفعيل نظام الري الحديث لـ4 مليون فدان، واستصلاح أكثر من مليون فدان والانتهاء من تطوير السكه الحديد، وتوطين صناعه السيارات الحديثه ، ودعم الصناعه الوطنية ودعم الصادرات الوطنية قائلا:” ما يتم من إنجازات مجرد خطوة من ألف خطوة”.

اقرأ أيضا:

رئيس الوزراء يشرح خطته لـ3 سنوات قادمة لتحقيق معدلات نمو مرتفعة

زر الذهاب إلى الأعلى