سفير أنجولا بالقاهرة: الجامعة المصرية اليابانية من أفضل الجامعات بالشرق الاوسط

سامح ندا: 150 منحة بالدراسات العليا لأبناء أفريقيا لدعم التنمية فى القارة السمراء

استقبل الدكتور سامح ندا، نائب رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا للشئون الاكاديمية والتعليم السفير نيلسون كوزمى، سفير دولة انجولا بالقاهرة، لبحث التعاون العلمى والاكاديمى بين الجامعة ونظيراتها في انجولا، للاستفادة من المنح المقررة للطلاب الأفارقة والمقدمة من الحكومة اليابانية، وهيئة التعاون الدولي اليابانية «جايكا»، و الاستفاده من تجربة تطبيق النموذج الياباني في التعليم، والذي يعتمد على التجربة العلمية والمعملية.

وأكد الدكتور سامح ندا، أن الجامعة خصصت ١٥٠ منحة للدراسات العليا، للأشقاء فى افريقيا لصقل الموارد البشرية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والإبداع للمساهمة في تنمية الدول الإفريقية
وأضاف ان الجامعة بالتنسيق مع هيئة التعاون الدولي اليابانية «جايكا» تستقبل طلبات الالتحاق لمرحلة الماجستير للطلاب من الدول الإفريقية، البرامج المتاحة بكلية الهندسة (هندسة الالكترونيات و الاتصالات ، هندسة القوى الكهربية، هندسة علوم الحاسب، هندسة الميكاترونيات و الروبوتات ، الهندسة الصناعية و إدارة النظم ، هندسة وعلوم المواد، هندسة مصادر الطاقة، الهندسة البيئية، الهندسة الكيميائية و البتروكيماويات) برامج معهد العلوم الاساسية والتطبيقية (علوم النانو، البيوتكنولوجي، الرياضيات الحسابية والتطبيقية، مواد الطاقة، البيئة الفضائية).

وأكد «سامح ندا» أهمية إطلاع طلاب مصر وإفريقيا على التكنولوجيات المتطورة وتدريبهم على استخدام التفكير وهو الأمر الذي يتسق مع التوجه العالمي ويتناغم مع رؤية مصر لدعم الأشقاء الأفارقة في مختلف المجالات.

قال نيلسون كوزمى، سفير دولة انجولا بالقاهرة إنه يتطلع الى استفادة الطلاب فى بلاده من المنح التى تقدمها الجامعة المصرية اليابانية وأشاد بالامكانيات الهائلة المتوافرة بالجامعة فهى تضم معامل بها أحدث الاجهزه التكنولوجية فى العالم كما أشاد بالحرم الجامعى الذكى.

وأكد نيلسون كوزمى ان الجامعة المصرية اليابانية تعد من أفضل الجامعات فى الشرق الأوسط وثمن جهود الجامعة فى دعم التنمية فى افريقيا من خلال تقديم منح علمية بالدراسات العليا للطلاب الافارقة لاعداد كوادر علمية فى احدث التخصصات العلمية فى مجالات العلوم و التكنولوجيا

زر الذهاب إلى الأعلى