مصطفى بكري: الصعيد يبدو أن قدره يظل حقه مهدور فى الخدمات

قال مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب: الصعيد يبدو أن قدره يظل حقه مهدور، فى الخدمات، مشيرا إلى ضرورة تنفيذ توجيهات الرئيس بالاهتمام بالصعيد.

وتساءل عن آلية إختيارات المحافظين، ودورهم وما يحدث من صراعات بين المحافظين ونوابهم، موضحا أن اللواء عادل لبيب سبق وحول محافظة قنا إلى ” جنة” بنفس الإمكانيات الموجودة حاليا، ما يعنى أن الفكرة فى الإختيارات.

وأشار إلى أن هناك إشكاليات مثل قانون التصالح فى مخالفات البناء الذى تم تنفيذه بطريق خاطئ والذى دمر بيوتا ما كان لها ان تدمر، بسبب وجود أيدى مرتعشة وتطبيق خاطئ ، مؤكدا أن الرئيس عبد الفتاح لم يكن يهدف لذلك أبدا.

وتابع بكرى، أيضا هناك موضعوع خاص بشركة سعودية استطاعت ان تتعاقد على فندق شيراتون البحر الأحمر، منذ 5 سنوات، وهى ذاتها الشركة التى حصلت على فندق الميرديان بالقاهرة، مشيرا إلا أن الشركة أخلت باشتراطات التعاقد وأصبح الفندقان مأوى للفئران الآن، وهو ما دعاه للتدخل بعد حصوله على كافة المستندات التى تثبت اخلال الشركة بالتعاقد، ما يدعم الحكومة لالغاء التعاقد وحصول الدولة على 11 مليار جنيه قيمة الفندقين حاليا.

وأضاف، للأسف الحكومة لم تتحرك فى ذلك الأمر، رغم مطالبة لجنة الإدارة المحلية برئاسة المهندس أحمد السجينى، خلال مناقشة القضية بناء على ما تقدم به من مستندات، بتشكيل لجنة لبحث الأمر حرصا على اقتصاد مصر.

وكان اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، أعلن عن أنه تم إنفاق 90 مليار جنيه فى عدد من المشروعات الخدمية بالمحافظات خلال العامين الأخيرين، استفاد منها 60 مليون مواطن، وذلك فى مشروعات الطرق والكبارى لتسهيل حركة المرور والربط الإقتصادى وكذلك مشروعات النظافة والإنارة وتنمية القرى وتوفير فرص عمل.

وأضاف شعراوى، حلال استعراضه أداء وزارته خلال الفترة الأاخيرة أمام الجلسة العامة للبرلمان اليوم، أنه تم تخصيص 21 مليار جنيه لرصف الطرق وإنشاء 75 كوبرى سيارات ومشاه يستفيد منها 25 مليون مواطن، لتيسيرر حركة المرور ونقل المنتجات.

وتابع: “أيضا من المستهدف رفع كفاءة 10 الاف كم طرق و10 كبارى سيارات ومشاه”.

اقرأ أيضا:

محمد عبدالعزيز: هناك قصور وفشل حكومي في التصدي للمشكلات المتراكمة في ملف النظافة

زر الذهاب إلى الأعلى