الإمارات تدين إطلاق الحوثيين صاروخا باتجاه السعودية

أدانت دولة الإمارات بشدة محاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف مناطق مدنية بالمملكة العربية السعودية من خلال صاروخ اعترضته الدفاعات الجوية السعودية.

وأصدرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي بيان أعربت فيه عن تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية الجبانة، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

الإمارات تصادق على إنشاء سفارة في تل أبيب
وأكد البيان علي أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.
وأشار البيان إلى أن استمرار ممارسات الحوثيين في المنطقة يوضح حجم الخطر الذي تواجهه المنطقة من الانقلاب الحوثي، وسعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.
وعلي صعيد آخر، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عددا من الاوامر الملكية الجديدة مساء أمس الاحد أبرزها إعفاء الدكتور أحمد بن عبدالكريم الخليفي محافظ البنك المركزي السعودي من منصبه وتعيين الدكتور فهد بن عبدالله بن عبداللطيف المبارك بدلا منه .
كما أصدر أمرا ملكيا بتعيين الأستاذ ماجد بن عبدالله بن حمد الحقيل وزيراً للشؤون البلدية والقروية والإسكان ، وفقا لوكالة الانباء السعودية “واس ” .
هذا وقد قرر ملك السعودية ضم وزارة “الإسكان” إلى وزارة “الشؤون البلدية والقروية” ، ويُعدل اسمها ليكون “وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان “.
ومن جانب آخر أعلن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن صندوق الاستثمارات السعودي سيتجاوز 7 تريليونات و500 مليار ريال في عام 2030 .
وقال ولي العهد فى كلمة له مساء اليوم الاحد : إن صندوق الاستثمارات ساهم في تحقيق الاستدامة المالية للاقتصاد السعودي ، مشيرا إلى أن صندوق الاستثمارات ملتزم بضخ 150 مليار ريال سنويا في الاقتصاد السعودي.
وأضاف : أطلقنا العديد من القطاعات الحيوية والمشاريع الاستثمارية في المملكة .
وأكد بن سلمان على أن القطاع الخاص شريك استراتيجي لصندوق الاستثمارات العامة .
وعلى صعيد آخر أكد وزير الخارجية السعودي الامير فيصل بن فرحان أن إتفاق قمة العُلا سيكون أساسا قويا للتنسيق الخليجي والعربي .
وقال بن فرحان فى حديثه مع قناة العربية مساء الخميس الماضي : إن اتفاق العلا يضع الأساس لحل جميع المشاكل العالقة ، مشيرا إلى أن جميع الدول الأربعة متفقة على أهمية المصالحة مع قطر .
وأعرب الوزير عن ثقته فى جميع من وقع على اتفاق العلا على أن لديه النية لتنفيذ بنوده .
وعلى صعيد متصل أعلنت وزارة الخارجية الاربعاء استئناف العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة والدوحة تنفيذا الالتزامات المُتبادلة الواردة ببيان قمة العُلا .
وقالت الخارجية فى بيان نشرته عبر حسابها على موقع فيس بوك : اتصالًا بالخطوات التنفيذية في إطار تنفيذ الالتزامات المُتبادلة الواردة ببيان العُلا، تبادلت جمهورية مصر العربية، اليوم ٢٠ يناير الجاري، ودولة قطر مذكرتيَّن رسميتيَّن، حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما.
رنا أحمد

من الإمارات إلى مصر والشرق الأوسط.. بدء انطلاق مبادرة لتمكين العقول العربية

 

زر الذهاب إلى الأعلى