العراق: ضبط كمية كبيرة من الأسلحة ضمن عمليات «ثأر الشُهداء»

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، اليوم الأحد، عن ضبط كمية كبيرة من الأسلحة ضمن عمليات ” ثأر الشُهداء “.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء قوات خاصة يحيى رسول في بيان أنه “ضمن الصفحة الثانية لعمليات ” ثأر الشُهداء ” أبطال جهاز مُكافحة الإرهاب عثروا على كمية كبير من الأسلحة والمواد المُتفجرة”> وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية القضاء على 17 من قادة تنظيم داعش الارهابي خلال الاشهر الثلاثة الماضية.

هزيمة داعش 

وقالت الداخلية العراقية فى بيان مساء أمس السبت: تمكنا من الإطاحة برؤوس كبيرة في التنظيم الارهابي .

وفى هذا الصدد قال رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي: هناك من استغل دم العراقيين للحصول على السلطة والمال.

اقرأ أيضا: الشناوى : العراق تقوم بأحباط تنظيم إرهابى والقضاء على قادة داعش

وأضاف الكاظمي خلال إحاطة صحفية مساء أمس : هناك من يزايد على المواطن العراقي لتمرير مشاريعه السياسية ، مؤكدا أن بلاده ستقتص ممن تورط في إراقة دم العراقيين ، فى إشارة إلى تفجير بغداد الذي وقع منذ اسبوعين .

وفى السياق أكد نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبدالامير الشمري أن الاجهزة الامنية العراقية مستمرة فى ملاحقة تنظيم داعش الارهابي.

وقال الشمري فى حديثه مع فضائية العربية مساء أمس : حدودنا مع سوريا مؤمنة ونسعى لزيادة التحصينات العسكرية .

وأضاف: مقتل الإرهابي “أبو ياسر العيساوي” انتصار للأجهزة الأمنية ، مشيرا إلى وجود تنسيق عسكري وأمني مع إقليم كردستان العراق ضد داعش .

ملاحقة تنظيم الدولة

وفى وقت سابق أكد صباح النعمان المتحدث بإسم مكافحة الإرهاب في العراق أن الجيش العراقي يلاحق فلول تنظيم داعش الارهابي في المناطق العراقية الوعرة .
وتأتي هذه التصريحات فى اعقاب نجاح السلطات الامنية العراقية فى تصفية “نائب الخليفة ووالي العراق” في تنظيم “داعش” أبو ياسر العيساوي خلال عملية أمنية موسعة .

مداهمات فى كركوك

وقال النعمان فى حديثه لقناة العربية مساء اليوم الخميس : هناك مداهمات مستمرة ضد داعش في مدينة كركوك ، مشيرا إلى عدم وجود حاضنة لداعش يسهل استهداف عناصره .
وفى وقت سابق من اليوم أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي نجاح القوات الامنية فى القضاء على قيادي داعشي .
وقال الكاظمي فى بيان نشره عبر حسابه على تويتر اليوم : إن “شعب العراق إذا وعد أوفى، وقد توعدنا عصابات “داعش” الإرهابية برد مزلزل، وجاء الرد من أبطالنا”.
وأضاف: “تم القضاء على زعيم عصبة الشر أو من يطلق على نفسه نائب الخليفة ووالي العراق في التنظيم أبو ياسر العيساوي في عملية استخبارية نوعية”.

وعلى صعيد متصل أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن العملية الإرهابية التى شهدتها العاصمة بغداد صباح الخميس الماضي كانت نتيجة خرق أمني .
وقالت الداخلية فى تصريحات لقناة العربية : إن العمليات الإرهابية كانت في أطراف العراق بعيدا عن مراكز المدن .

إعفاء قيادات أمنية

ومن جهته أمر رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي بإعفاء قيادات أمنية واستخباراتية وتحويلها للتحقيق بعد تفجيري بغداد .
فى حين أعلنت الصحة العراقية ارتفاع حصيلة ضحايا التفجيرين الإرهابيين في بغداد إلي 32 شهيداً و110 جريح، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وعلى صعيد متصل قال اللواء يحيي رسول المتحدث الرسمي باسم الجيش العراقي : إن التفجير الإرهابي بوسط بغداد نفذه انتحاريان فجرا نفسيهما حين تم ملاحقتهما من قبل القوات الأمنية.
وعقب التفجير الارهابي شهدت المنطقة الخضراء في بغداد انتشارا أمنىا مكثفا حولها وتم غلق بواباتها الرئيسية .
وأعلنت الصحة العراقية عن استنفار جميع مؤسساتها الصحية لإسعاف جرحى التفجير الإرهابي وسط بغداد.
وذكرت مصادر أمنية عراقية أن التفجير الانتحاري وسط بغداد وقع وقت الذروة في سوق شعبي في ساحة الطيران بواسطة أحزمة ناسفة.

اقرأ أيضا: الداخلية العراقية: قضينا على 17 من قادة داعش خلال الأشهر الثلاثة الماضية

رنا أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى