البعثة الأممية لليبيا: نسعى لإعادة الشرعية للمؤسسات الليبية

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز: إنه تم إحراز تقدم كبير في طريق الديمقراطية في ليبيا،مؤكدة علي أننا نسعى لإعادة الشرعية للمؤسسات الليبية.
وأضافت: إن الليبيون ملتزمون بإجراء الانتخابات في المواعيد المقرر لها في ديسمبر المقبل، لافته إلي إحراز تقدما كبيرا في مسار المصالحة الوطنية الليبية.
وأشارت وليامز إلي أن لدينا قائمة متنوعة من المرشحين للمجلس الرئاسي والحكومة، مضيفة إن كل المرشحين للمجلس الرئاسي سيقدمون أنفسهم اليوم.
وأكدت ستيفاني وليامز علي أنه سيتم احترام الفصل بين السلطات في ليبيا،كما نرفض أي تدخلات أجنبية في الشأن الليبي.
وشددت وليامز علي ضرورة إنهاء الانقسام في المؤسسات الليبية، وتطبيق سيادة القانون في ليبيا ومواجهة الفساد.
وتابعت ستيفاني وليامز: أن عملية اختيار السلطة التنفيذية ستكون مفتوحة وشفافة، مشيرة إلي أن الأمم المتحدة ستحترم قرارات الحوار السياسي الليبي.
تنطلق اليوم الاثنين، الجلسة الافتتاحية لملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف، لانتخاب أعضاد السلطة التنفيذية.

البعثة الأممية في ليبيا تعلن قائمة المرشحين للمجلس الرئاسي ومنصب رئيس الوزراء
وأعلنت الأمم المتحدة، السبت الماضي، في بيان للمتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، قوله إن منتدى الحوار السياسي الليبي سينعقد في سويسرا مطلع فبراير.
وأضاف أنه من المتوقع أن يتم التصويت على المناصب في المجلس الرئاسي المكون من 3 أعضاء، وعلى منصب رئيس الوزراء، بما يتوافق مع خريطة الطريق التي تبناها المنتدى في تونس في منتصف نوفمبر الماضي.
وقال البيان أيضاً إن المهمة الأساسية للسلطة التنفيذية المؤقتة، ستكون قيادة ليبيا إلى الانتخابات العامة المقررة في 24 ديسمبر من العام الجاري، وإعادة توحيد مؤسسات الدولة.
وأوضح البيان أن الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، ستتولى إدارة المنتدى الذي يعقد في سويسرا في الفترة من الأول وحتى 5 من فبراير المقبل.
في سياق آخر، أعلن الناطق باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، رصد تحركات لعناصر من ميليشيات تخطط لتفجيرات
المسماري تحدث عن مخطط لاستهداف مقرات، بينها مقر بعثة الأمم المتحدة في العاصمة طربلس، مع سعي هذه الميليشيات لإلصاق التهمة بالقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية.
الناطق باسم الجيش الليبي أضاف أن الميليشيات تحاول عرقلة التسوية السلمية للأزمة الليبية.
رنا أحمد
المسماري : تركيا تواصل العمل لتعزيز وجودها العسكري في ليبيا

 

زر الذهاب إلى الأعلى