الختان….ظاهرة قديمة مخيفة تبيح القتل باسم العادات والتقاليد

قالت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، ان ختان الإناث لا يزال عادة متأصلة في مجتمعات وطبقات عديدة بمصر، حيث ان هذه العادة مازالت تمارس رغم وجود انخفاض في النسبة الى حد ما.

واضافت عبر مداخلتها مع برنامج مساء دي ام سي المذاع على قناة دي ام سي، انه الختان من ١٢:١٥ سنة قل، وايضا من هنَّ في سن التاسعة ايضا قل، ولكن مازالت هذه الجريمة متواجدة، حيث يصل لنا فوق ٣٠٠٠ اتصال من فتاة او من اب او ام، وايضا ٣٠٠استغاثة.

حتيته ” كل الإتفاقيات بين الليبيين تمت بناءا على ماقدمته مصر من خارطة للطريق “

واشارت الى انه تم تعديل قانون تجريم الاناث، حيث اقر به مجلس الوزراء، وفي انتظار موافقة البرلمان، حيث ان الختان هو ازالة جزء من الاعضاء التناسلية للأنثى، الذي يؤدي الى مشاكل تناسلية للفتاة ونفسية، وايضا تصل للموت.

واوضحت ان القانون الجديد ينص ان العقوبة تصل الى حبس ٧ سنوات ولا تقل عن ذلك، وفي حالة الموت تصل الى ١٠ سنوات ولا تقل عن ذلك، وبالنسبة للاطباء، حيث بنسبة ٨١٪؜ تتم هذه الجريمة على ايدي اطباء، سيتم السجن لا يقل عن ١٠ سنوات، وفي حالة الموت ١٥ سنة ولا تزيد عن ٢٠ سنة.

واستكملت ان من يقول انها تجرى في جميع العالم، فالسعودية لا يوجد بها اي حالة ختان، وايضا سيعاقب كل من روج او شجع او دعم لارتكاب هذه الجريمة حتى وان لم ترتكب،
مناشدةً البرلمان بأن يقر هذا القانون في اسرع وقت.

 أحمد المسماري ” حكومة السراج لديها ميليشيات إرهابية تسعى لإفشال كل الإتفاقيات “

المسماري : الملف التركي يفرض تحديا كبيرا على الأطراف المعنية بليبيا

زر الذهاب إلى الأعلى