نجاح فريق بحثى بالجامعة اليابانية فى تصنيع مصابيح “ليد” متطورة

نجح فريق بحثى فى الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا فى تصنيع مصابيح ليد متطورة ذات اضاءة مريحة جدا للعين و لا تحتوي علي الأثار الضارة للضوء الأزرق حيث تم تقليل نسبته بها الي 50% وتم تسجيل عدد 2 براءة اختراع بمكتب براءات الاختراع المصري للمنتج والتعاون مع شركة انجليزية فى تسويق المنتج المطور عن طريق أكاديمية البحث العلمي.

تكاليف المشروع

أكد الدكتور محسن غالى الاستاذ بقسم مواد الطاقة بمعهد العلوم الاساسية والتطبيقية بالجامعة ان المشروع البحثى ممول من أكاديمية البحث العلمي و التكنولوجيا بمبلغ مليون و سبعمائة ألف جنيه موضحا ان المصابيح المطورة صديقة للبيئة ولا ينتج عن استخدامها اى اضرار للعين مشيرا الى انها عالجت العيوب الفنية الموجودة فى بعض مصابيح الليد الأبيض الموجودة حاليا بالأسواق مثل تأثيرها المرضي على العين حيث تؤثر أشعة الضوء الازرق على خلايا شبكية عين الانسان وتسبب تدمير بطيئا لخلايا الشبكية المستقبلة للضوء و تؤدي الي ضعف الابصار وموت للخلايا الضوئية بالشبكية. بالاضافة الي خلل في الساعة البيولوجية و تشوه في فسيولوجيا العين.

وأضاف انه يمكن استغلال مصباح الليد المطورة في العديد من التطبيقات منها علي سبيل المثال استخدامها فى التطبيقات التجارية (كشاف المحلات التجارية و الملاعب الرياضية و أماكن العمل المتواصل بالمشروعات القوميه) والتطبيقات المجالات الطبية (غرف العمليات الجراحية و عيادات الأسنان) وتطبيقات اضاءة المتاحف ومعارض اللوحات الفنيه والمعارض العامة للمنسوجات ذات الالوات المتقاربة وتطبيقات الاضاءة الصناعية كما في الشاشات التليفزيونية.

بعد افتتاحها | كل ما تريد معرفته عن الجامعة اليابانية للعلوم والتكنولوجيا في مصر E- JUST

زر الذهاب إلى الأعلى